الأحد، 14 مايو 2017

قصة واقعية - شاب ثلاثيني يغرر بطفل عبر الفيس بوك و يصوره عاريا و يغتصبه .



شاب ثلاثيني يوهم طفل بأنه فتاة عبر الفيسبوك فاستدرجه و قام بتصويره عارياً و اعتدى عليه جنسياً

اعتدى ثلاثيني على طفل يبلغ من العمر 14 عاما جنسيا بعد استدراجه عبر موقع التواصل الاجتماعي 'الفيس بوك' الشهر الماضي.

واستغل الثلاثيني الطفل من خلال حساب وهمي له على الفيس بوك يحمل اسم وصور فتاة، ليتبين لاحقا ان صاحب الحساب هو الشاب الثلاثيني الذي كان يمارس الكذب عبر 'الماسنجر' مع الطفل الى ان قام بتصويره عاريا والاعتداء عليه لاحقا.

وفي التفاصيل قال النقيب ايمن الرفاعي من مديرية الامن العام قسم حماية الاسرة خلال مشاركته في ورشة عمل اقليمية عن حماية الاطفال من استخدامات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان الكوادر المختصة بالقسم تعاملت الشهر الماضي مع حالة اعتداء جنسي على طفل بعد التغرير به عبر موقع الفيس بوك. واضاف الرفاعي ان الطفل يبلغ من العمر 14 عاما ولديه 1400 صديق على موقع الفيس بوك وكان يتكلم مع احدهم عبر ماسنجر الفيس بوك ويعتقد انه فتاة.

واشار الرفاعي الى ان الطفل قام بتكبير عمره والقول انه يبلغ من العمر 18 عاما ومع تطور العلاقة طلبت الفتاة(شخصية مزيفة وهي شاب بالحقيقة) ان ترى الطفل ويصور نفسه عاريا تماما من الملابس،وهذا ما جرى حيث قام الطفل بتصوير نفسه عاريا تماما من الملابس.

وبين الرفاعي انه بعد ذلك خرج الطفل للقاء الفتاة وجرى الاتفاق ان يأتي شاب لاخذ الطفل حيث مكان الفتاة،وبعدها قال الشاب للطفل انا الفتاة التي كانت تكلمك واعتدى عليه جنسيا.

و زاد الرفاعي مفصلا ان الطفل اخذ شنطته المدرسية وخرج صباحا لكن ليس للمدرسة وانما لمحافظة اخرى للقاء الفتاة وبعد الاتصال عبر الفيس قالت الفتاه انه سيأتي شاب من طرفها لاخذه بعد ان عرف مواصفاته وشكله واثناء ذلك ذهب الشاب الذي كان يدعي انه فتاة وقام بأخذ الطفل والاعتداء عليه جنسيا وضربه وسلب نقوده وركله للشارع وتهديده في حال الشكوى ببث صوره عاريا.

وقال الرفاعي ان الطفل بدأ يصرخ ويبكي بالشارع بعد الاعتداء عليه واثناء مرور دورية امنية جرى الانتباه للطفل واخذه وتهدئته. واوضح الرفاعي ان الضحية عمره 14 عاما والجاني ثلاثيني وجرى اكتشاف الجاني والوصول اليه بعد فحص هاتف الطفل وتحديد (ip address) وبعدها جرى القبض على الجاني وتحويله للمحكمة.

وخلال رد الرفاعي على سؤال عن الاحصائيات الخاصة بالاطفال المستغلين جنسيا العام الماضي في الاردن قال الرفاعي : 'لدينا مشكله بموضوع الاحصائيات لان قضية كالتي جرى ذكرها سابقا تصنف جرميا هتك عرض ويوجد قضايا اعتداءات جنسية مصنفة هتك عرض واغتصاب .. الخ. وزاد الرفاعي : 'من الصعب ان تقول ان هذا مستغل جنسيا عبر الانترنت لكن منذ شهر تشرين الثاني العام الماضي وهو تاريخ تأسيس قسم الاطفال المستغلين جنسيا جرى التعامل مع 25 قضية رقمية مشتركة مع جرائم الاعتداء الجنسي'

و من هذه القصة الواقعية المؤلمة و التي تتكرر كثيرا في شتى ارجاء العالم بسبب عدم توعية الاطفال بالمخاطر المحفوفة بالانترنت و بمواقع التواصل الاجتماعي بالاخص و طبعا بسبب فضول الاطفال و تسرعهم  الغير واعي و الغير متابع من قبل الاهل .
لذلك علينا ان نعي هذا الخطر و نعيد طريقة تعاملنا معه و نزيد وعينا و وعي اطفالنا بكيفية التعامل مع هذا الخطر .