الخميس، 5 يناير 2017

15 خطوة لتكنولوجيا آمنة و ملهمة .

شاهد الفيديو في البداية ثم أقرأ التفاصيل :



كلنا نسعى لتأمين حياة كريمة و صحية لأبنائنا في شتى المجالات و لا شك أن الجانب التكنولوجي أصبح على رأس القائمة لانه تصدر كل جوانب حياتنا و أصبح مرتبط فينا و في أولادنا بشكل كبير ، لذا علينا اتباع بعض الخطوات التي تؤمن لنا تكنولوجيا آمنة و ملهمة من غير عناء و من غير أن نجعلها محور حياتنا :

1- تحديد وقت معين لأستخدام الأنترنت و التابلت و لا نجعل الأمر مفتوح حسب رغبة الطفل  و أهوائه لأن هذا يعزز ارتباط الطفل في الجهاز و قد يؤدي الى الأدمان على التكنولوجيا و العزلة الأجتماعية أو اللجوء الى الأصدقاء الأفتراضيين و العالم الأفتراضي .

2- في حال وجود كلمة سر للجهاز أولأي  برنامج أو تطبيق أو ايميل يجب على الأهل معرفتها و ذلك بتوعية الطفل و الأتفاق معه بأن هذا الأمر يصب في مصلحته و حمايته، و يفضل أن يكون حساب جهاز الطفل هو حساب خاص لللأهل او تم وضعه من قبل الأهل ليسهل عليهم في التحكم بأمور الأمان و السلامة يمكنكم الأطلاع على المقال التالي :

3- مشاركتهم باللعب على التاب أو البحث على الأنترنت : المشاركة هي صمام الآمان لأنه يعزز الثقة بينكما و يعزز ثقة الطفل بنفسه و يجعلكما قريبان من بعض و يمكن الأهل من معرفة طريقة تفكير الطفل و توجهاته .

4- اضافة ابنك او ابنتك على مواقع التواصل الأجتماعي : اذا قام طفلك بفتح حساب على أي موقع من مواقع التواصل الأجتماعي يجب اعلامك بذلك و أن يكون هذا تحت اشرافك و أن تتم اضافتك لحسابه و دعوتك كصديق و فعلا يجب أن تكون صديق و لا تتخذ دور المراقب ، فهذا سيجعلك قريب أكثر من ابنك ويمكنك أن توجهه بطريقة غير مباشرة و بطريقة محببة له لأنك ستفهمه أكثر و ستتعرف على ما يحيط به في هذا العالم الأفتراضي .

5- يجب أن يتم استخدام الأنترنت و التابلت في مكان مفتوح و بوجود العائلة : دائما العزلة تزيد من فرصة حصول الأخطاء و المخاطر لأنها تزيد من الفضول و محاولة اكتشاف الخبايا و اذا كان هناك أي ممارسات خاطئة سيعزز من هذا السلوك ، بينما استخدام التكنولوجيا في احضان العائلة سيشعر الطفل لا اراديا بأمان و راحة و يبعد عنه الوساوس  و المخاطر بأذن الله .
ويمكنك الأطلاع على المقالة التالية التي تمثل قصة حقيقة كانت ضحيتها فتاة بسبب انعزاله افي غرفتها أثناء استخدامها للأنترنت.

6- التوعية التوعية التوعية : هي السلاح الرادع للطفل لأنها تنمي حس الأدراك و الوعي بما حوله خاصة اذا اقترنت بوعيه برقابة الله له ، فهي الحل الآمن اذا غابت اعيينا عن الطفل وهي ضمان المستقبل لأنه سنصل الى مرحلة لن نستطيع مراقبة طفلنا او السيطرة عليه لأنه سيكون قد نضج و استقل بذاته لكن ما زرعناه فيه من قيم ستبقى تنير طريقه و تقيم سلوكه مهما حاد عن الطريق سيعود الى الصواب بأذن الله .

7- أنا موجود عند حدوث أي مشكلة : يجب زرع هذه الفكرة في الطفل و أن عليه اللجوء اليك عند حدوث أي أمر أثار شكوكه أو اشعره بعدم الأرتياح أو بوجود خطأ ما وعليه أن يشعر بالأمان و الثقة عند اللجوء اليك لا الخوف من العقاب مما قد يفاقم من المشكلة .
8- استخدام تطبيقات آمنة للطفل خاصة اليوتيوب لما فيه من مخاطر كثيرة لذا علينا استخدام التطبيقات الآمنة التي تحاكي اليوتيوب و يمكنك الأطلاع على بعض التطبيقات المرشحة من هنا " يويتوب كيدز لا يعمل ! اليك الحل " .

9 - التأكد من التطبيقات و الألعاب التي يستخدمها الطفل : يجب تحميل الألعاب و التطبيقات المناسبة لعمر الطفل و تحميلها باشراف الأهل و تجربتها من قبلهم و يفضل فصل الأنترنت عن التاب بعد تحميل الألعاب و التطبيقات لتجنيب الطفل الدعايات التي قد تكون مسيئة أو تحثه على تحميل العاب أخرى قد تكون مسيئة .

10 - اتباع خطوات الآمان على الجهاز و المتصفح : يمكنكم الأطلاع على التفاصيل بالمقالة السابقة " كيفية التحكم في الكمبيوتر و الأنترنت اثناء استخدام الأنترنت " .

11- وجود نشاطات حركية و ترفيهية : وجود نشاطات و العاب ترفيهية في حياة الطفل و في برنامجه اليومي تعزز مهاراته الحركية و الأجتماعية و تفرغ طاقته كطفل بشكل ايجابي بعيد عن التكنولوجيا و مساوءها .

12- تعزيز القراءة من الكتب و القصص المطبوعة : وعدم الأعتماد الكلي على الكتب و القصص التكنولوجية ليخلق رابط و علاقة بينه و بين الكتاب لا تكون موجودة الا مع الكتاب الذي يمسكه بين يديه و الذي يضع اسفل و سادته قبل أن ينام ، و أيضا يكون وقت مستقطع من الوقت الذي قد يمضيه الطفل على الأنترنت أو التاب .

13- وضع الجهاز بوضعية الطيران لحماية الطفل من الأشعة الضارة .

14- تنمية موهبة الطفل  بأي مجال كانت لأنها ستكون سد منيع أمام اي خطر من مخاطر الحياة لأن لديه شغف و هدف في أمر ما يشغل وقته و قدراته و تفكيره .

15- زيارة موقع أمان باستمرار للأطلاع على كل ما هو جديد في توعية و تثيقف الأهل بما يخص الأجراءات الضرورية لحماية أطفالنا .

اذا كان لديك المزيد من الخطوات و التوصيات النابعة من خبرتك و تجربتك أرجوا تزويدنا بها في التعليقات لننشرالفائدة ولتكون عنصر ايجابي و فعال في المجتمع.