كيف نحمي أطفالنا من مخاطر الأنترنت؟

ما نسعى اليه هنا هو تثيقف اولياء الأمور و المربيين بكيفية حماية أطفالنا من مخاطر الأنترنت وتوعيتهم وتوعية أنفسنا بالتعامل الصحيح مع التكنولوجيا .

في أحضان عائلتي أتعلم بأمان !

العائلة هي الأساس في بناء جيل واعي يتعامل مع التكنولوجيا بوعي وادارك، وذلك من خلال المشاركة بالأنشطة التكنولوجية و المتابعة الدائمة .

المشاركة ممتعة و مفيدة !

مشاركة الأنشطة التكنولوجية مع الأصدقاء و الأخوة أمر مهم وذلك لأنه يبقي الطفل على تواصل مع الأخرين وقد يكون السبب في ادراك وضع اطفالنا واهتماماتهم .

مواقع التواصل الأجتماعي ..سلاح ذو حدين !

مواقع التواصل الأجتماعي سلاح ذو حدين..لذا يجب أن يكون لدينا الوعي و الثقافة الكافية لنبقي اطفالنا بامان معها .

علمني أولا !

توعية الطفل و تثقيفه هي الطريقة الأمثل و الأفضل لحل المشكلة من جذورها .

الأحد، 9 يوليو، 2017

كيف نحمي أطفالنا من فيديوهات و قنوات سبايدرمان و ألسا ؟


انتشرت فيديوهات و قنوات سبايدرمان بشكل كبير و مخيف ، و شاهدها الأطفال من جميع أنحاء العالم و كأنها فيديوهات موجهة لللأطفال أو قنوات ترفيهية و للأسف أحتواءها على شخصيات يحبها الأطفال جذبتهم بسهولة و جميع الأهالي في البداية كانوا يظنون أنها قنوات أطفال الا أنها بعيدة كل البعد عن الطفولة و التربية و الأخلاق ، مع ذلك أنتشارها واسع جدا لدرجة أثناء اعدادي لهذا المقال كان أحد الفيديوهات لديه مشاهدة بقرابة 24 مليون مشاهدة !!! رقم كبير جدا و من المؤكد أن معظمه من الأطفال !!

شاهدت و تابعت ردود أفعال الكثير من الأهالي على هذا الموضوع خاصة في الخليج العربي و كان معظمهم يشكوا من متابعة أطفاله لهذا النوع من الفيديوهات و مشاهدته لها باستمرار و أنهم في كثير من الأحيان يقلدونها !! أتعجب كثيرا من هذا النوع من الأهالي لأستمرار أطفالهم على هذا النهج و على علمهم بأن هذا النوع من الفيديوهات سيء جدا و فيه محتوى جنسي و خادش للأخلاق و الحياء وقد يعتقد الأطفال أن هذا وضع طبيعي و يقلدوه ببساطة مما سيؤثر عليهم و على سلوكياتهم .

الأباء في جميع أنحاء العالم مستاؤون من هذا النوع من القنوات و الفيديوهات و يحاولون محاربتها لكن للأسف تبنتها أكثر من قناة و تبثها العديد من القنوات العربية و الأجنبية التي تسعى لكسب مشاهدات عالية و أرباح على حساب أطفالنا !! وأنتشارها بهذا الشكل المخيف و على العديد من القنوات جعل من الصعب حل المشكلة بشكل جذري و كامل !!

نعم ، الخبر المؤسف بأنه لا يوجد حل جذري و نهائي لهذه المشكلة ! أذكر في بداية ظهور هذا النوع من الفيديوهات و القنوات لفتت أنتباهي و على الفور أخذت بعض هذه الأجراءات و أضفت عليها خطوات أخرى يجب أن نتبعها لنقي أطفالنا من هذا الخطر!

1- أنا برأيي الحل السحري و المريح جدا جدا بأن يلعب أطفالك بالأجهزة اللوحية دون أنترنت ، نعم دون أنترنت فهذه الطريقة المتبعة عندي في المنزل ، حيث يتم تحميل الألعاب أو التطبيقات المطلوبة و يتم اغلاق الأنترنت مع عدم معرفتهم بكلمة السر طبعا،و في حال حاجتهم لأستخدام الأنترنت يتم ذلك تحت أشرافك ، بالطبع هذه الطريقة تستخدم للأطفال دون السبع أو ثماني سنوات لأن أطفالنا وصلوا لتمرس و ذكاء باستطاعتهم أن يشبكوا الأنترنت و يعرفوا كلمة السر .

2- يجب على الأهل فتح حساب اليوتيوب الخاص بالأجهزة اللوحية الخاصة بطفلهم أو أن يكون حساب مشترك مع الأهل مع أني لا أفضل هذه الطريقة لأنه قد يكون حساب الأم أو الأب يستخدمونه لأغراض شخصية خاصة بعملهم أو اهتماماتهم مما سيؤثر على المواضيع المقترحة لطفلك عند فتح اليوتيوب على جهازه ، لذا أفضل فتح حساب خاص للطفل من قبلنا و أن نبقى على معرفة لكلمة السر حتى نتابع ما شاهده طفلنا على اليوتيوب وذلك بمتابعة السجل ، وهذه الخطوة أيضا تصلح للأطفال الأقل من 10 سنوات على الأكثر لأنه من الممكن أن يعرف كيف يمحو الطفل السجل و بالتالي لن نتمكن من معرفة الفيديوهات التي شاهدها الطفل .لكن هناك العديد من التطبيقات التي يمكن تحميلها على أجهزة الأطفال و تعطي للأباء تحكم كامل في الجهاز و ذلك عن بعد من خلال هواتفهم الذكية لمزيد من المعلومات عن هذا النوع من التطبيقات أنصحكم بقراءة المقال التالي :حدد وقت استخدام طفلك للتابلت أو التلفون .

3- عند فتح حساب للطفل على اليوتوب ، يجب البحث مباشرة عن مجموعة كبيرة من قنوات الأطفال سواءا التعليمية أو الترفيهية التي نرى أنها مناسبة لطفلنا و لعمره و لميوله و اهتمامته ،فهذه الخطوة من شأنها أن تحد ظهور مقترحات عشوائية غير مرغوبة ، بل على العكس سيظل الطفل مشغولا في محيط القنوات التي اشتركنا بها ، و هذه خطوة حماية جيدة جدا ، اذا قمنا باختيار القنوات بعناية .

4- اتباع الخطوات التالية في المقال : ابني و اليوتيوب ! كيف أحميه ؟  هذا المقال يحتوي على خطوات مهمة لجعل اليوتيوب أكثر آمانا ، فيجب أن نضع أقل عمر للمستخدم ، و أن نختار دولة عربية ، و تفعيل خاصية الأمن كل هذا في المقال ابني و اليوتيوب ! كيف أحميه ؟

5- استخدام التطبيقات الشبيهة باليوتيوب الخاصة  بالأطفال : تناولنا هذا الموضوع في مقالة : يوتيوب كيدز لا يعمل ! اليك الحل  ، يجب الأطلاع عليها لتحميل أحد تطبيقات الأطفال الشبيهة باليوتوب لكن آمنة ، خاصة أن يوتيوب كيدز لا يعمل الا في امريكا تقريبا لذا المقال يقدم مقترحات بديلة و بكفاءة عالية .

6- لا يهمني : اذا برز لك أي فيديو مقترح ليس من اهتماماتكم و لا تناسب طفلك اضغي على الثلاث نقاط الرأسية التي في الجانب الأيسر للفيديو و اختار لا يهمني ( كما في الصورة ) مما سيحسن نتائج الفيديوهات المقترحة و يقلل من النتائج غير المرغوبة .

كيف نحمي أطفالنا من فيديوهات و قنوات سبايدر مان و السا ؟


7- الأبلاغ عن القنوات أو الفيدوهات المسيئة : في حال مشاهدة فيديو مسيء لا تتردد أبدا بالأبلاغ عنه فلو تكاتفنا جميعا على هذا العمل سيقلل بأذن الله من الفيديوهات المسيئة حتى لو على المدى الطويل ، الا أنك تكون قد زرعت خيرا لأطفالك و لأطفال العالم ، فلنأخذ بزمام المبادرة لنحمي أطفالنا بكل مكان .
للأبلاغ عن فيديو مسيء اتبع الخطوات التالية :
1- الضغط على المزيد اسفل الفيديو و من ثم ابلاغ ( كما في الصورة ) :



2- تحديد المشكلة التي أبلغت عنها : هل هي جنسية أم فيها عنف أم فيها اساءة للاطفال أو غيرها،(كما في الصورة) .


 نقوم بتحديد المشكلة و معظم المشاكل تنحصر بين و جود مشاهد جنسية غير لائقة أو محتوى نسيء أو يحض على الكراهية أو اساءة معاملة الأطفال واذا تم تحديد الخيار المطلوب يتم تحديد المشكلة بشكل مفصل أكثر ( كما في الصورة )


اذا تم تحديد محتوى جنسي فيجب تحديد الخيار الأقرب و الأفضل  و معظم قنوات سبايدرمان تنحصر بين عري في بعض الأحيان أو ذو ايحاء جنسي و لكن بدون عري أو وصف و عنوان جنسي ، واذا و ضعتم محتوى جنسي آخر يجب توضيح المشكلة ، و يمكنكم وصف المشكلة في مربع الوصف المعنون ب الرجاء تقديم تفاصيل أكثر ، و يمكن تحديد الوقت الذي فيه المقطع المسيء و للأسف كل المقطع مسيء 😩 !

وفي بعض الأحيان يكون المقطع يحتوي على مشاهد عنف من ضرب أو أذية ، لذا يجب أختيار ( محتوى سيء و يحض على الكراهية ) و أختيار الخيار الأول ( تحريض على الكراهية و العنف ) و يمكن وضع وصف تفصيلي للمشكلة و هذا أفضل و يمكن تحديد الوقت الذي فيه المقطع المسيء أيضا .
هذه الخطوة مهمة و أرى أنه واجب علينا جميعا أن نقوم بها لنعبر عن رفضنا لهذا النوع من القنوات و الفيديوهات المسيئة لأطفالنا أخلاقيا و نفسيا و سلوكيا ، فلنتكاتف جميعا في حملة :

8- التوعية : و هي أهم خطوة خاصة للأطفال فوق الثماني سنوات لأنه كما ذكرنا سابقا أطفالنا أذكياء و لديهم معرفة تقنية و تكنولوجية تكاد تكون أكثر منا ، لذا توعيتهم بالمخاطر المحيطة بهم هو أفضل قرار و أفضل حل لأنك ستزرع الثقة فيه بأنه طفل ذكي و واعي لكن العالم المحيط بنا مليء بالمخاطر التي يجب تجنبها و الأبتعاد عنها بأرادة كاملة لأن الهدف منها أن يلحقوا الضرر بنا دون أي فائدة ، و على العكس تحويل الخطر الى مبادرة ايجابية بالأبلاغ عن أي فيديو أو صورة سيئة و ذلك بأبلاغك اولا و القيام معا بالأبلاغ عنه كما ذكرنا في الخطوات السابقة .

يسعدنا أن نسمع تجاربكم و اقتراحاتكم في هذا الموضوع بالتعليقات اسفل الموضوع لنكون عونا لبعضنا، فمشاركتكم دليل وعي و مبادرة ايجابية في حماية أطفالنا و توفير تكنولوجيا آمنة لهم .


السبت، 20 مايو، 2017

لتكنولوجيا آمنة و ملهمة - الأسلام ديني

لتكنولوجيا آمنة و ملهمة - الأسلام ديني


من تكنولوجيا آمنة و ملهمة سنقوم بالتعريف بموقع اسلام ويب الخاص بالأطفال و قد اكتشفته بالصدفة عند تحضيري المقال السابق الخاص بتعليم الأطفال الصلاة ( اطلع على مقال تعليم الأطفال الصلاة ) علما أنني اقوم بالبحث كثيرا عن مواقع أو تطبيقات أو فيديوهات دينية للأطفال لكن لم يسبق لي زيارة هذا الموقع الا أنه موقع جميل جدا من ناحية التصميم و الفكرة و يحاكي عالمهم و أفكارهم و ألوانهم و يطرح المواضيع و الأفكار التعليمية و الدينية و الترفيهية بطريقة جميلة و مبسطة .

فكرة الموقع عبارة عن مجموعة من الكواكب الدوارة و كل كوكب يختص بمجال معين كما يلي :

- كوكب اسلامنا : و يناقش الأسلام من ناحية عقلية ليعلم الطفل بوجود الله و أنه هو الخالق لكل الكون بمجموعة فيديوهات لطيفة منها ( العقل يعرف وجود الله - صوت في سحابة - البرق و الرعد و المطر - عالم الغيب ) . كما في الصورة



- كوكب حياة النبي : هنا يتعرف الطفل على حياة النبي عليه أفضل الصلاة و السلام مقسمة الى مجموعة من القصص المهمة و الهادفة التي على الطفل معرفتها مثل ( صفات النبي - عام الحزن - طفولة النبي - انشقاق القمر ) و غيرها .

- كوكب القرآن : وهنا يتعرف الطفل على بعض من قصص القران كقصة أصحاب الأخدود ، و من الأنشطة التفاعلية في هذا الكوكب التعرف على النطق الصحيح للحروف لقراءة القران بشكل صحيح و بتجويد صحيح .

- كوكب قصص الأنبياء : و يحمل بين طياته قصص الأنبياء على شكل فيديوهات قصيرة و ممتعة مثل قصة سيدنا أيوب - و سيدنا ابراهيم - و قوم لوط - و معجزات الرسل حيث يتطرق الى معظم قصص الأنبياء .

- كوكب عظماء الأسلام : و أظن أن أطفالنا أصبحوا مغيبين عن هذا الأرث العظيم و لا يعرفون شيء عن هؤلاء العظماء فأظن أنها فرصة ثمينة لتعرف عليهم و قد تم تصنيفهم الى علماء مثل  ( البيروني - حسن البصري - الطبري - سيبويه ) وعلماء الطب مثل ( الرازي - ابن النفيس ) و قادة عظام الذي قاموا بالفتوحات الأسلامية العظيمة مثل ( الظاهر بيبرس - المعتصم بالله - سليمان القانوني - قطز ) و الصحابة و التابعين مثل ( أبو بكر الصديق ) ، الكوكب يزخر بالعديد من المعلومات الجميلة و بطريقة بسيطة .

- كوكب مكارم الأخلاق : ومن اسمه يحكي قصص كل قصة فيها عبرة تنمي خلق لدى الطفل ما زال الكوكب لا يحمل الكثير بين طياته لكن نأمل أن يضيفوا قصص أكثر . 

- كوكب ركن البنات : يحمل فيه الكثير من الأقسام الجميلة و التي تهم البنات مثل قصص توعوية للبنات في قسم دراما و أيضا هناك قسم مرح الألوان و تعليم الرسم و طي الورق .

- كوكب بيت العلوم : يتطرق الى بعض المواضيع العلمية مثل ( الظواهر الطبيعية و المغناطيس و بيت النمل ) بطريقة جذابة و ممتعة و مبسطة .

- كوكب بيت المرح : فيه العديد من الأقسام الممتعة مثل الرسم و التلوين و طي الورق لكن في قسم الدراما فكرة جميلة جدا حيث يحتوي على العديد من القصص المفيدة التي تنمي المهارات الحياتية مثل ( أنا رياضي - الكشافة و العطلة ) و الأجمل من ذلك هناك قصص تاخذ الأطفال في رحلة الى العديد من الدول العربية و تعرفهم على المعلومات الأساسية لتلك الدول مثل ( الى فلسطين - الى السعودية - الى مصر ) و غيرها .

- كوكب اسمع و استمتع فيه بعض الأناشيد .

- كوكب طبيب بنين و بنات : ما زال قيد الأنشاء .

- كوكب رياض الأطفال : للأطفال من3- 4 سنوات فيه تلوين و رسم و دراما .

رابط الموقع :

http://kids.islamweb.net/kids/ar

يفضل زيارة الموقع من جهاز كمبيوتر او لابتوب

ارى أن الموقع مفيد جدا خاصة أن كل المواضيع تطرح بشكل فيديو قصير و غير ممل مما يشجع الطفل على مشاهدة  الفيديو كاملا و الخروج بالمعلومة المطلوبة منه ، لقد تصفحته اليوم مع أطفالي و استمتعوا به ، لذا ادعوكم لأخذ جولة فيه مع اطفالكم و بما انه اقتربت الأجازة أو بدأت و التي ترافق رمضان فسيكون من الممتع وضع هدف تنمية المعلومات الدينية للأطفال في هذه الفترة ، مع أن الموقع قيد الأنشاء نوعا ما الا أنه يزخر بالمواضيع المهمة و التي يحتاجها أطفالنا هذه الأيام .

ننتظر تجاربكم للموقع و كيف كانت ردة فعل اطفالكم على الموقع في التعليقات .
واذا كان لديكم تجربة مع أي موقع أو تطبيق مفيد و ملهم للأطفال نرجوا مشاركتنا تجربتكم .

و دمتم و دام أطفالنا بآمان .

قصة واقعية 4 - من تعارف على الفيس بوك الى ضحية تجارة اعضاء !

قصة واقعية 4 - من تعارف على الفيس بوك الى ضحية تجارة اعضاء !

ضحية مغربية جديدة بسبب الفيسبوك !
حسبنا الله ونعم الوكيل !!!

بنت مغربية تعرفت على شاب على الفيس بوك كان في البداية يدعي انه خليجي و أظهر  الخبيث إعجابا كبيرا بالضحية. بعد ما تطورت العلاقة اعترف لها انه غير خليجي وانه غير مسلم وأنه مستعد لدخول الإسلام للزواج بها.أرسل لها في مرحلة أولى 10.000 درهم  بالعملة الخليجية اي حوالي اثنين مليون سنتيم ونصف وطلب منها ان تعمل تحاليل الدم و القلب و الكبد و تحاليل أخرى.

قالت له الفتاة: تحاليل الدم كافية، فرد عليها: أنا أفضل أن نعمل كل التحاليل الممكنة لنطمئن ونرتاح.. عملت المسكينة الساذجة كل التحاليل و أرسلت له النتائج.، فأرسل لها مرة أخرى 30 ألف درهم لكي تطمئن ويبعد كل الشكوك التي يمكن ان تخطر ببالها. و قال لها: سوف أحضر للمغرب لبدء اجراءات الزواج والسفر معا خارج المغرب..
 وبالفعل جاء للمغرب وانهى كل الاجراءات في اسرع وقت وغادرا معا. وهنا تبدأ المأساة  لأن الفتاة اختفت مباشرة بعد السفر  وانقطع اتصالها بأهلها وقامت عائلتها بإبلاغ الشرطة و بعد اسبوع  اتصلت الشرطة بالعائلة وأخبرتها أنه تم العثور على الفتاة!!!

وجدوها مقطعة إربا إربا جثة مجردة من جميع أعضائها لا كلى ولا قلب ولا كبد.... فالرجل المجرم الذي كانت معه ينتمي إلى منظمة دولية لبيع الأعضاء.. والفحوصات والتحاليل التي كانت ارسلتها له ما هي إلا معلومات كانت تهمهم عن الضحية لمعرفة كل شيء عن أعضائها و فصيلة دمها وسلامتها من كل الامراض المحتملةء حتى تؤخذ هذه الاعضاء بكل طمأنينة !!

"فاعتبروا يا أهل العقول". 
نبهوا اولادكم وبناتكم من سوء استخدام الانترنت ومشاكله التي لا تعد ولا تحصى.
 لقد اصبح اللص الخفي الموجود في غرف اولادكم  أكبر تهديد لهم وهم بجانبكم في المنزل. 
انشروها على اوسع نطاق تؤجروا
حفظنا الله واياكم من شر الاشرار وحسبنا الله ونعم الوكيل
كما جاءتني. اللهم اني قد بلغت.

الثلاثاء، 16 مايو، 2017

التكنولوجيا الملهمة لجيل مبدع - تعليم الصلاة للأطفال

تعليم الأطفال الصلاة

بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك ، بلغنا الله هذا الشهر الفضيل و نحن بكامل الصحة و العافية ، و أعاننا على صيامه وقيامه ، فهو مناسبة عظيمة لغرس الواجبات و التعاليم الدينية في أطفالنا لذا علينا أن نستغل هذا الشهر في زرع و تعليم الأطفال الأمور الدينية المهمة فهم في كامل طاقتهم لأستيعاب و تنفيذ ما نقوله لما له هذا الشهر من محبة في داخلهم فلديه مكانة خاصة عندهم و عند كل المسلمين فببركة هذا الشهر يكون لكل عمل نقوم به لذة خاصة و بما أن معظم الدول في اجازة أو اقتربت الأجازة عندهم فستكون فرصة جيدة لأستغلال شهر رمضان و الأجازة بعمل مفيد و مهم ، و لأن التكنولوجيا دخلت بكل أمور حياتنا فمن الممكن أن نستغلها ايجابيا بتحفيز أطفالنا و تعليمهم الواجبات الدينية بطريقة مسلية و واضحة و بأسلوبهم ، لذا بحثت عن فيديوهات لتعليم الأطفال الصلاة بطريقة ممتعة و وجدت الفيديوهات التالية ممتعة و قريبة الى الأطفال .

الفيديو 1 : تعليم الأطفال الصلاة من خلال تعلم صلاة الفجر 

video


رابط الفيديو على اليوتيوب :

الفيديو 2 : تعليم الصلاة من خلال تعلم صلاة الظهر و العصر و العشاء 

video


رابط الفيديو على اليوتيوب :
https://www.youtube.com/watch?v=AblVHqafoEM


الفيديو 3 : لتعليم الأطفال الوضوء بطريقة واضحة :


و هذا الفيديو للمحافظة على الصلاة في وقتها :


https://www.youtube.com/watch?v=aLgXM4mV99g&t=58s

الشخصيات في الفيديو هي لبنات لكن أنا وجدت أن الفيديوهات جميلة و طريقتها سلسة .
 اذا كان لكم تجربة مع موقع أو فيديو أو تطبيق لتعليم أطفالكم الصلاة أو غيرها من التعاليم الدينية شاركونا تجربتكم لتعم الفائدة خاصة في هذه الاوقات التي تجمع الاجازة و شهر رمضان المبارك.
وكل عام و انتم الى الله اقرب.


الأحد، 14 مايو، 2017

قصة واقعية - شاب ثلاثيني يغرر بطفل عبر الفيس بوك و يصوره عاريا و يغتصبه .



شاب ثلاثيني يوهم طفل بأنه فتاة عبر الفيسبوك فاستدرجه و قام بتصويره عارياً و اعتدى عليه جنسياً

اعتدى ثلاثيني على طفل يبلغ من العمر 14 عاما جنسيا بعد استدراجه عبر موقع التواصل الاجتماعي 'الفيس بوك' الشهر الماضي.

واستغل الثلاثيني الطفل من خلال حساب وهمي له على الفيس بوك يحمل اسم وصور فتاة، ليتبين لاحقا ان صاحب الحساب هو الشاب الثلاثيني الذي كان يمارس الكذب عبر 'الماسنجر' مع الطفل الى ان قام بتصويره عاريا والاعتداء عليه لاحقا.

وفي التفاصيل قال النقيب ايمن الرفاعي من مديرية الامن العام قسم حماية الاسرة خلال مشاركته في ورشة عمل اقليمية عن حماية الاطفال من استخدامات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان الكوادر المختصة بالقسم تعاملت الشهر الماضي مع حالة اعتداء جنسي على طفل بعد التغرير به عبر موقع الفيس بوك. واضاف الرفاعي ان الطفل يبلغ من العمر 14 عاما ولديه 1400 صديق على موقع الفيس بوك وكان يتكلم مع احدهم عبر ماسنجر الفيس بوك ويعتقد انه فتاة.

واشار الرفاعي الى ان الطفل قام بتكبير عمره والقول انه يبلغ من العمر 18 عاما ومع تطور العلاقة طلبت الفتاة(شخصية مزيفة وهي شاب بالحقيقة) ان ترى الطفل ويصور نفسه عاريا تماما من الملابس،وهذا ما جرى حيث قام الطفل بتصوير نفسه عاريا تماما من الملابس.

وبين الرفاعي انه بعد ذلك خرج الطفل للقاء الفتاة وجرى الاتفاق ان يأتي شاب لاخذ الطفل حيث مكان الفتاة،وبعدها قال الشاب للطفل انا الفتاة التي كانت تكلمك واعتدى عليه جنسيا.

و زاد الرفاعي مفصلا ان الطفل اخذ شنطته المدرسية وخرج صباحا لكن ليس للمدرسة وانما لمحافظة اخرى للقاء الفتاة وبعد الاتصال عبر الفيس قالت الفتاه انه سيأتي شاب من طرفها لاخذه بعد ان عرف مواصفاته وشكله واثناء ذلك ذهب الشاب الذي كان يدعي انه فتاة وقام بأخذ الطفل والاعتداء عليه جنسيا وضربه وسلب نقوده وركله للشارع وتهديده في حال الشكوى ببث صوره عاريا.

وقال الرفاعي ان الطفل بدأ يصرخ ويبكي بالشارع بعد الاعتداء عليه واثناء مرور دورية امنية جرى الانتباه للطفل واخذه وتهدئته. واوضح الرفاعي ان الضحية عمره 14 عاما والجاني ثلاثيني وجرى اكتشاف الجاني والوصول اليه بعد فحص هاتف الطفل وتحديد (ip address) وبعدها جرى القبض على الجاني وتحويله للمحكمة.

وخلال رد الرفاعي على سؤال عن الاحصائيات الخاصة بالاطفال المستغلين جنسيا العام الماضي في الاردن قال الرفاعي : 'لدينا مشكله بموضوع الاحصائيات لان قضية كالتي جرى ذكرها سابقا تصنف جرميا هتك عرض ويوجد قضايا اعتداءات جنسية مصنفة هتك عرض واغتصاب .. الخ. وزاد الرفاعي : 'من الصعب ان تقول ان هذا مستغل جنسيا عبر الانترنت لكن منذ شهر تشرين الثاني العام الماضي وهو تاريخ تأسيس قسم الاطفال المستغلين جنسيا جرى التعامل مع 25 قضية رقمية مشتركة مع جرائم الاعتداء الجنسي'

و من هذه القصة الواقعية المؤلمة و التي تتكرر كثيرا في شتى ارجاء العالم بسبب عدم توعية الاطفال بالمخاطر المحفوفة بالانترنت و بمواقع التواصل الاجتماعي بالاخص و طبعا بسبب فضول الاطفال و تسرعهم  الغير واعي و الغير متابع من قبل الاهل .
لذلك علينا ان نعي هذا الخطر و نعيد طريقة تعاملنا معه و نزيد وعينا و وعي اطفالنا بكيفية التعامل مع هذا الخطر .

الأربعاء، 26 أبريل، 2017

حملة أنا ملهم

حملة أنا ملهم :
لأبراز الأطفال الموهبون و المبدعون الذين يستخدمون التكنولوجيا بشكل فعال لتنمية مواهبهم وأتقان المجال الذي يستمتعون به ، مشاركتكم دليل ايجابيتكم و مساهمتكم الفعالة لرسم مستقبل آمن و مزهر لأطفالنا ، فلنضع بصمة ايجابية لنا في هذه الحياة
يسرنا جدا مشاركتكم بتعبئة النموذج أو ارسال مشاركتكم عن طريق البريد الألكتروني أو أي وسيلة من وسائل التواصل الأجتماعي .

Powered byEMF Online Survey

تكنولوجيا ملهمة لجيل مبدع 2


تطبيق قصص عصافير

في تكنولوجيا امنة و ملهمة 2 سنتناول تطبيق غاية في الأهمية و الأبداع و شمل نقطتين مهمتين و هما نشر القراءة و حب القراءة عند الأطفال و الأهتمام ببناء اللغة العربية السليمة ، و فيما يلي ستعرفنا لانا الجيوسي على التطبيق بشكل مفصل :

تطبيق قصص عصافير  جاء سعيا لنشر ثقافة القراءة الممتعة لدى الطفل العربي


الهدف من كل ما نقوم به هو إثراء حياة الطفل العربي بمعرفة أفضل لنفسه وللعالم المحيط به. بدأنا في بناء عادة القراءة، وجعلها جزءا مهما من حياة كل طفل عربي. جاءت الفكرة من مشكلة شخصية واجهناها مع أطفالنا، حيث لم نجد محتوى قصصي عربي مثير لاهتمامهم، فبدأنا في هذا المشروع لتوفير قصص مسليّة لأولياء الأمور ليرويها لأبنائهم. بعدها كان يردنا الكثير من الرسائل من معلمين يستخدمون القصص في الصف، ومن هنا خطرت في بالنا الفكرة لتزويدهم بأفضل ما يمكن من أدوات تكنولوجية لتدريس اللغة العربية.

محتوى عصافير مميز وذلك لأن ما نقدّمه يركّز على أربع محاور أساسية هي:


1- قيم أخلاقية عالمية، لا علاقة مباشرة لها بأي دين أو حضارة معيّنة.
2- تنمية الذكاء العاطفي، لما أثبتته الدراسات من دوره في النجاح لاحقًا في الحياة. فنساعد الطفل على فهم مشاعره ومشاعر من     حوله، والطريقة الأفضل للتعامل معها.
3- مفاهيم أساسية كالألوان الأشكال والحروف.
4- علوم تطبيقية لتساعدهم في فهم كيفية سير الأشياء في العالم المحيط بهم.


الفئة العمرية :

قصصنا متدرّجة في الصعوبة، فهي ملائمة منذ مرحلة البدء في القراءة (منذ العام الأول) وحتى نهاية المرحلة الابتدائية ( الصف السادس)، اخترنا هذه الفئة، لأنه كلّما قمنا ببناء عادة القراءة في مرحلة عمرية مبكّرة كلما كان أثرها أكبر على تطور دماغ هؤلاء الأطفال، وكان تعلّقهم بهذه العادة أكبر لاحقًا في الحياة، أردنا أن نغيّر الصورة النمطية في العالم العربي في أن الكتاب ممل.


مالذي يميز عن غيره من التطبيقات ذات نفس التوجه؟

أوّلًا المحتوى الذي نقدّمه فريد من نوعه ومدروس، أما بالنسبة للخدمة الخاصة بالمدارس فهي الأفضل حتى على مستوى عالمي، ففيها أدوات تساعد المعلم على متابعة قراءة طلابه، ووضعهم على طريق النجاح بطريقة سهلة توفّر على المعلّمين الوقت والجهد وترفع من كفاءتهم في تدريس اللغة العربية.


التكريمات التي حصدناها

أفضل تكريم حصلنا عليه هو شكر الأطفال وأولياء الأمور والمعلّمين الذي يأتي في موجات يوميًا. بالإضافة إلى ذلك حصلنا على جائزة "سيد ستارز" العالمية كأفضل شركة ناشئة في المنطقة وجائزة منظمة RECC للتعليم كأفضل شركة لتطوير التعليم في النهائيات في سويسرا في شهر أبريل 2017. كما اختارتنا منظمة "بريتو" العالمية لنكون شركاءا لهم في توفير الكتب للاجئين السوريين في كل من الأردن ولبنان.

- في الوطن العربي وحسب تجربتك.. ما تقييمك لواقع الإقبال على المحتوى الالكتروني الموجه للطفولة؟

المحتوى الإلكتروني هو طريق المستقبل، وهو الخطوة المنطقية التالية في تطور الكتب، خصوصًا في المدارس لأنه يزوّد المعلّم بالكثير من المعلومات التي لا يستطيع الكتاب المطبوع أن يجمعها. وهذا الكلام ينطبق على العالم العربي والغربي سواء. كما أن تردي وضع النشر والتوزيع في الوطن العربي هو دافع أكبر للتوجه للمحتوى الإلكتروني بشكل كبير.
كلمة أخيرة
التعليم هو أكبر تحدّي يواجه الوطن العربي، ففي عصر أصبح الاقتصاد المعرفي هو الطريق الوحيد والأهم للتقدّم. علينا بناء معرفة أبناء جيل المستقبل وتحضيرهم ليقودوا مستقبل أفضل، يكونوا فيه جزء فعال وأساسي من العالم ككل، ومن القوى الدافعة لتطوّر الحضارة البشرية.

رابط التحميل لتطبيق قصص عصافير:

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.asafeer.qesas

نتطلع لأخبارنا عن تجربتكم  و تجربة أطفالكم لتطبيق عصافير .
واذا كان لكم تجربة مع موقع او تطبيق او قناة كانت مفيدة او ملهمة و اثرت باطفالكم نرجوا مشاركتنا بها لتعم الفائدة للجميع .
و دمتم و دام أطفالنا بأمان .

الأحد، 23 أبريل، 2017

قصة واقعية 1 - أبنتي ذات العشر سنوات تواعد رجلا عن طريق لعبة بالجوال !!


هنا سنروي قصصا حدثت بالفعل مع أطفال و فتيات وشباب خرجوا عن صمتهم و قرروا أن يبوحوا بها لتكون للأخرين طوق نجاة من الوقوع بأخطاء مشابهة .


القصة 1 :



منذ شهر تقريبا اتصلت بي إحدى الأمهات وصوتها يرتجف خوفا فقد اكتشفت أن ابنتها ذات العشر سنوات تحادث شابا استغل براءتها ونقائها وطفولتها ،تحت زعم انه رفيقها كما يحدث بأفلام الكرتون ، وهو يطلب منها أن يراها من بعيد حين تكون معنا

 ومن سذاجة طفلتي اعطته موعد ذهابنا لمول الرياض جاليري ، كانت الأم منهارة تماما ومن ثم سألتني ماذا أفعل ؟ !!

ولأنني أعرف جيدا كيف يفكر مثل هؤلاء سألت الأم هل طلب منها علامة معينة تدله عليها ؟ قالت نعم أن ترتدي طوق وحذاء أحمر !

طلبت من الام أن تنفذ بدقة ما طلب الشاب من ابنتها ، وأن تذهب معها في نفس الموعد والمكان ولكن بعد أن تتفق مع الهيئة ,

قالت أخشى أن يؤثر ذلك على نفسيتها ، قلت لها ثقي بي أي كلام ستقولينه لها لن يكون مؤثرا مثل ان تعيش الموقف نفسه ..

ابنتك يا سيدتي بعقلها الطفولي رسمت صديق لها مثل عدنان ولينا وهكذا يتم استغلال اطفالنا ، كما ان اتفاقك مع الهيئة
 بالامساك بالشاب في تلك اللحظة ، سيكون درسا مؤلما له ,

ومشكلتنا أننا ندفن رؤوسنا بالرمال ولا نواجه مشاكلنا ..!!

وفعلا نفذت الأم ما اتفقنا عليه إلا أنها لم تبلغ الهيئة وفضلت أن تستعين بمساعدة إثنين من أشقائها ، خشية الفضيحة !

وكانت الطاااااامة الكبرى أن ذلك الشاب كان رجلا في الخامسة والثلاثين من عمره ، تقول عرفته حين كان يحوم حول طفلتي وهي ممسكة بيدي وتتلفت تبحث عن رفيقها الصغير المخلص الوفي ،

كان يمشي خلفنا ، وكان أشقائي يمشون خلفه ، كنت مرعوبة تماما ,

ووقفت أمام أحد المطاعم وتظاهرت بانشغالي بالجوال وللحظة واحدة اقترب منها وهتف باسمها ، وشعرت بصغيرتي تلتصق بي خوفا ,

 تقول الأم بعد خروجه من السوق لحقه إخوتي إلى منزله وضربوه ضربا مبرحا وهددوه بقتله إن عاود الاتصال بابنتي أوغيرها , وأخذوا منه جواله ،

إلى هنا وانتهت قصة هذه الأم التي أدمت قلبي من ناحيتين ::

أولا :: براءة الطفولة حين تنتهك وثانيا :: هذا الشخص الذي تمنيت أن لا يفلت بفعلته وأن ينال جزاءه شرعا حتى لا يكرر جرائمه مع صغيرات بريئات لا ذنب لهن سوى إهمالهن

أتدرون كيف تعرفت هذه الطفلة على هذا الذئب البشري ، أحقا تريدون أن تعرفوا ؟ سأخبركم

هناك ألعاب على النت انتشرت بين الفتيات الصغيرات (7_11) سنة من ضمنها لعبة (السمكة السعيدة ) و(فن رن) تتيح لهن .. أو تجبرهن بطريقة ما على إضافة الأصدقاء من خلال الدردشة والمحادثة بينهم وقد يصلون للعشرات وطبعا مجهولين ..!!!

هذه الألعاب كااارثة على أخلاق وقيم بناتنا وفيها من الكلمات البذيئة ما يشيب له الرأس ولولا أني
 أخشى أن أعكر أبصاركم بالكلمات المنحطة والعبارات المبتذلة لأريتكم رسائل الواتس التي وصلتني من أمهات صورن لي ما يجري في دردشات هذه الالعاب من الكلام ،
 وذلك من صدمتهن "وحرتهن " ،

🔺 يا اباء وأمهات تفقدوا الآي باد واللابتوب وراقبوا هذه الالعاب ليس من الصحيح تسليم الاطفال الاجهزه دون رقابه
طفله عمرها ١٠ او ١٣ او ١٥ تمسك بالهاتف دون راقبة و دون أي توعية و توجيه !!
اي جيل تنشؤن!!

🔹 علموهن كيف يلجأن إليكم ويشعرن بالأمان معكم ، ابناءكم أمااااااااانه فلا تفرطوا بها من جد الأمر مؤلم !!

 ..

 عن الأخت سلوى العضيدان 

عزيزتي الأم / الأب ،  المربية / المربي - المعلمة / المعلم  - الأخت/ الأخ - الفتاة/ الشاب :
اذا مرر ابنك أو ابنتك  بتجربة  و قصة بسبب سوء الأستخدام  للأنترنت أو التطبيقات أو مررت بها شخصيا أرجوا مشاركتنا هذه القصة دون اسم أو تصريح بأي معلومة شخصية ليأخذ الأخرين العظة و العبرة من هذه القصة و ليتجنبوا تكرار هذه الأخطاء .
و اذا كنت بحاجة الى نصيحة أو مشورة فأن الخبراء و المرشيدين النفسيين هنا لمساعدتك ،،، فقط اخرج عن صمتك و واجه مشكلتك ونحن سنمد يد المساعدة .



السبت، 18 مارس، 2017

التكنولوجيا الملهمة لجيل مبدع 1

تكنولوجيا امنة و ملهمة لجيل مبدع 1

في هذا الموضوع سنتناول العديد من المواقع و التطبيقات و قنوات اليوتيوب و غيرها المفيدة و الملهمة لاطفالنا و التي تعمل على اضافة بصمة ايجابية باضافة محتوى ابداعي يفيد اطفالنا و يعزز ثقافتهم و سلوكهم الايجابي و سيكون هذا الموضوع عبارة عن سلسلة متجددة باستمرار باذن الله لكل مفيد و ملهم لاطفالنا.
سنبدا بمحتوى ابداعي و مميز و مفيد باللغة العربية حيث نعاني من فقر مطقع لمحتوى مفيد و جذاب للاطفال باللغة العربية خاصة مع موجة التوجه لتعليم اطفالنا اللغة الانجليزية و التركيز عليها و بالمقابل تهميش اللغة العربية مما ادى الى ضعف كبير في اللغة و عدم وجود محتوى جيد على الانترنت زاد من تفاقم هذه المشكلة ، و لهذا السبب نشأت  :

1- قناة عالم ضاد : 

قناة ضاد - لتكنولوجية امنة و ملهمة

و هي قناة على اليوتيوب قامت بتاسيسها زينة عاشور
 الأم لثلاثة أطفال مبدعين و كأم عربية لاحظت وجود مشكلة ضعف في نوعية المعلومات المتوفرة للأطفال على الانترنت باللغة العربية، سواء كانت بطريقة العرض والمحتوى او حتى انها مواكبة لعصرنا الحالي، وبعد الدراسة والأبحاث قامت بإنشاء مشروع "عالم ضاد" و الذي يختص بتقديم معلومات ومواضيع مختلفه باللغة العربية للفئة العمرية ما بين ٦-١٠ سنوات وذلك عن طريق أفلام كرتون قصيرة مسلية و مفيدة تقدم لهم الكثير من المتعة و المعرفة  
يمكنكم زيارة  القناة و الاستمتاع بها من هنا  

2- موقع طبشورة :

موقع طبشورة - لتكنولوجيا امنة و ملهمة

طبشورة هو موقع الكتروني تعليمي مجاني قامت بتأسيسه المعلمة و الأم منى فاعوري وهو مناسب للطّلبة بين أعمار 4-9 سنوات. يعرض موقع طبشورة دروس للمواد الاساسية التالية: علوم، اجتماعيات، لغة عربية و رياضيات بطريقة مرئية باستخدام الرسوم المتحركة حتى تكون الدروس ملفتة للانتباه وممتعة. يقدّم موقع طبشورة أيضا أوراق عمل وامتحانات تفاعلية تقيس معرفة الطّلبة القبليّة واللاحقة.
 يمكنكم زيارة الموقع مع اطفالكم من هنا .
نتطلع لأخبارنا بتجربتكم مع قناة ضاد و موقع طبشورة و كيف كانت تجربة أطفالكم معها ؟!

واذا كان لكم تجربة مع موقع او تطبيق او قناة كانت مفيدة او ملهمة و اثرت باطفالكم نرجوا مشاركتنا بها لتعم الفائدة للجميع .
و دمتم و دام أطفالنا بأمان .

الأحد، 12 مارس، 2017

لنعلم أطفالنا أن : التواصل الأفتراضي لا يعوض التواصل الحقيقي



مشكلة نعيشها نحن و أبناؤنا ممن يرتادون مواقع التواصل الأجتماعي ، و خطرها أقوى على أبناؤنا لأنهم تعاملوا معها و انغمسوا فيها من غير وعي بسن صغيرة !



فيلم قصير يوضح ما آلت اليه حالنا ، أنصح بمشاهدته مع أطفالنا ليعوا أن عالم التواصل الأجتماعي المزعوم هو عبارة عن تواصل افتراضي و ليس حقيقي و كل من يطلب صداقتك أو متابعتك هو في الحقيقة لا يهتم لأمرك و لا يعينه شأنك سواء في السراء و الضراء ، قد يترك لك تعليقا او اعجابا لكن في الحقيقة لن يقف بجانبك عند حاجتك له ولن يواسيك أو يمسح دموعك عند حزنك ، و لن يشجعك لتقف على قدميك من جديد في حال تعثرت و انهارت عزيمتك ، صديقك الحقيقي سواء كان أم أو أب أو أخ أو قريب أو صديق هو من سيفعل ذلك هو من ستجده بجانبك في أي وقت و أي مكان لذا فلنحرص على العلاقات الحقيقية و لا نسمح للعلاقات الأفتراضية أن تحل مكانها و يأخذنا الغرور بكثرة الأصدقاء و المعجبون لأنهم لن يصدقوك وقت الحاجة و هذا ليس عيب فيهم لكن ظروفهم و عالمهم مختلف و بعيد عن ظروفك و عالمك لذا لن يكونوا بجانبك على أرض الواقع !
هذا العالم الأفتراضي مهم و أصبح يحتل جزء كبير من حياتنا و وقتنا لن ننكر ذلك وهي فيها الفائدة الكثيرة ، كم من معلومة أو حقيقة أو طريقة لعمل شيء معين وجدناها على صفحات او جروبات او قنوات مواقع التواصل الأجتماعي ، هي مفيدة و جميعنا استفدنا منها بشكل كبير لكن علينا أن نحافظ على توازننا فلا يجب أن نلهث وراء زيادة أعداد معجبينا و أصدقائنا و نتأثر بكم التعليقات أو الأعجابات التي على منشورنا مما يؤثر على حالتنا النفسية سواء بالسلب او الأيجاب ! نعم هو قد يفيدنا و قد يكون جزء من عملنا لكن فلندرك أنه عالم رقمي و كل ما في عبارة عن أرقام تزيد و تنقص حسب ظروف معينة و من سيبقى هو الصديق الحقيقي الذي يحبنا دون شروط أو قيود حتى لو كان واحدا ، هو الرقم الصعب في حياتنا .
 (كما في الفيلم عدد الأعجابات مهما كثرت لا تساوي باقة ورد أو هدية من صديق حقيقي ) 
فليعي ابناؤنا هذه النقطة المهمة و لنعلمهم التوازن بين هذين العالمين ليحيوا حياة آمنة و متوازنة نفسيا و ذهنيا .
نحن بحاجة لنبعد عن العالم الأفتراضي والرقمي و نعود الى عالمنا الأجتماعي الحقيقي 
كما في الفيديو : 
sometimes we need to disconnect to reconnect with people

السبت، 11 مارس، 2017

خطر أشعة الأجهزة الذكية على طفلك !


خطر أشعة الأجهزة الذكية على طفلك !

شاهد الفيديو لتدرك مدى خطورة الأشعة المنبعثة من الأجهزة الذكية علينا وعلى أطفالنا ( يمكنك مشاهدة الفيديو مع أطفالك لتوعيتهم بمدى هذا الضرر )


في البداية يجب أن تضع أي جهاز ذكي قبل تسليمه للطفل على وضعية الطيران لأيقاف ارسال أو أستقبال الأشعة . 
الخطر تراكمي ! مع الوقت و مع ازدياد استخدام الطفل للجهاز تظهر التأثيرات لا سمح الله ، فهي أشعة ميكروويف يرسلها الجهاز و يتستقبلها دون استئذان و دون أي حواجز ، هنا صورة لطفلة بعد استخدامها للهاتف لمدة 6 دقائق و المنطقة الحمراء هي المنطقة التي زادت درجة حرارتها و المنطقة الأكثر تضررا !!

وهي تؤثر على الأطفال بشكل أكبر من البالغين ب ١٠ أضعاف .
ممكن أن تعلق أن طفلك لا يستخدم الهاتف لمدة 6 دقائق متواصلة و خاصة لأداء مكالمة هذا صحيح تماما ، لكن الفكرة أن الخطر تدريجي و تراكمي و يؤذي المنطقة التي تكون بقرب اللاقط بشكل أكبر و أكثر .
فهذه الأجهزة مصممة لتبعد 20 سم عن جسم الأنسان أو الطفل عند استخدامها ، و أن لا يتم استخدامها لوقت طويل لكن للأسف لا يوجد تنسيق بين الشركات المصنعة و منظمة الصحة لتوعية المستخدمين بخطر هذه الأشعة !!
فهذه الأشعة تؤثر على المنطقة الدهنية و التي تحتوي على ماء بشكل أكبر ، لذا يجب أن نكون حذرين من مكان وضع الجهاز أثناء تنقلنا فمثلا لا يجوز وضعه في جيوبنا خاصة الأطفال اذا كان بحوزتهم لأنه يؤثر على الأعضاء التناسلية و نخاع العظم !! مما يؤدي الى سراطنات في هذه المنطقة مع الزمن لا سمح الله فالجهاز يبقى على تواصل مع الشبكة باستمرار لتحديث مكانه فهناك ارسال و استقبال بشكل دائم الا اذا كان على وضعية الطيران .
لنكون بأمان باذن الله ، يجب علينا اتباع الأرشادات التالية :
- وضع الجهاز على وضعية الطيران عند استخدامه خاصة من قبل الأطفال .
- ابعاد الجهاز حوالي 20 سم عن جسم الطفل عند استخدامه .
- عدم استخدام الجهاز لوقت طويل و باستمرار .
- عدم وضع الأجهزة في غرفة النوم خاصة غرف الأطفال .
- وضع الجهاز على و ضعية الطيران في الأماكن المغلقة مثل المصعد لأن الأشارة تتضاعف في الأماكن المغلقة و الضيقة .
- عدم وضع الجهاز قريبا من جسدنا اثناء تنقلنا يعني عدم وضعه في الجيب أو قريب من الصدر يفضل أن يكون هناك حقيبة أو محفظة محمولة يحفظ بها .
كما ذكرنا الأمر تدريجي لذا الوقاية خير من العلاج فيجب أن نكون على وعي بذلك .
لمزيد من المعلومات يمكنكم الأطلاع على المصدر :
www.ehtrust.org
و دمتم و دام أطفالنا بآمان .

هل أبني مدمن على الأنترنت ؟!


يمكنكم مشاهدة الفيديو في البداية ، فيديو مهم يلخص المشكلة و طريقة حلها ( و يمكنكم مشاهدته مع أطفالكم ليعوا المشكلة و كيفية حلها ) .





نوع جديد من الأدمان يغزو حياتنا ، لكن فيه خطر من نوع أخر و هو أنه من الممكن أن يكون المدمن طفلك المدلل التي تعمل ليل نهار لتؤمن له كل ما يحب و تبعد عنه أي أذى ، طفلك المدلل قد يكون أمام عينيك يعاني من ادمان أو بداية ادمان قد يؤثر على حياته الصحية و النفسية والجسدية دون أن تلاحظ و الأسوء أنك قد ترى ان هذا أمرا طبيعيا و ربما يوفر لك راحة و هدوء داخل المنزل !!
هنا يجب أن نقف وقفة تأمل ، وقفة فيصيلية لنغير نمط طفلنا و نعيده الى الحياة الطبيعية بتوازن و نغم الحياة الذي يحتاجه لينمو بصحة سليمة .
نعم هو أدمان الأنترنت سواء تم استخدامه للعب أو مشاهدة الأفلام أو تصفح مواقع التواصل الأجتماعي أو غيرها اذا تم استخدامه بطريقة خاطئة و لوقت طويل فهو ادمان .
يمكن أن تسأل طفلك الأسئلة التالية أو تجيب عليها بنفسك من ملاحظة سلوك طفلك اذا كنت على دراية بذلك :
- هل يستخدم أبنك الأنترنت لأكثر من 4 ساعات يوميا ؟ سواء للعب أو التواصل مع الآخرين عن طريق مواقع التواصل الأجتماعي أو برامج المحادثة أو التطبيقات المختلفة .
- هل يفضل البقاء على الأنترنت لأي نشاط كان كما ذكرنا سابقا أكثر من أي نشاط أخر ؟ و قد يغيب عن المدرسة أو الأنشطة الرياضية ليواصل نشاطه على الأنترنت أو لأنه سهر على الأنترنت و لم ينم و لم يرتاح جيدا ؟
- هل يحب أن يكوّن صداقات على الأنترنت أكثر من تواصله مع أصدقائه الفعليين أو تواصله مع العائلة ؟
- يرغب بتصفح صفحاته على مواقع التواصل الأجتماعي باستمرار ، و يهتم بزيادة عدد زواره او متابعيه بشكل مبالغ فيه خاصة اذا لم يكن يقدم شيء خاص أو مميز، فقط صفحات شخصية عادية ؟

اذا كانت اجابة الأسئلة السابقة نعم فللاسف ابنك يكون في حالة ادمان و يجب اتخاذ اجراءات تدريجية لحل المشكلة ، أو حتى لو كان جزء من اجابات الأسئلة نعم فهو أيضا ناقوس خطر و في مرحلة أدمان معينة .
ما الحل ؟؟
الحل يجب أن يكون تدريجي و ليس دفعة واحدة لأنه سيكون صعب و قد يفشل بعد فترة قصيرة .
الحل يكمن في عدة أمور :
- توعية الطفل بمخاطر الأنترنت على صحته وأن استخدامه لوقت طويل يؤثر على عينيه و على عقله ( يمكنك الأطلاع على مقال تأثير الأنترنت على عقولنا و عقول أطفالنا ) و على جسده و خاصة رقبته و ظهره أثناء جلوسه الطويل و الخاطيء معظم الوقت .
- توعية الطفل بأن الأصدقاء على الأنترنت غير حقيقين و ليس بالضرورة أن يكونوا جيدين و بالعكس يجب أن يحذر من الأشخاص عند اضافتهم او التعرف عليهم و يجب أن يكون تحت اشراف الأهل .
- استخدام " عقد الأنترنت العائلي – عقد الوعي و الآمان " أتوقع هذه الخطوة ستكون مهمة وستعطي نتائج ايجابية بفترة قصيرة بأذن الله ، لمعرفة تفاصيل العقد و كيفية استخدامه يمكنك قراءة مقال : " عقد الأنترنت العائلي – عقد الوعي و الآمان " .
- استثمار الأنشطة الحركية و الترفيهية المحببة لأبنك : من المؤكد أن هناك نشاط يحبه ابنك مهما تعلق بالأنترنت فسيبقى يحب العاب الملاهي و المغامرات و سيحب أن يلعب كرة قدم مع اصحابه أو ركوب الدراجات الهوائية أو غيرها و يجب أن نحاول أن نركز على الأنشطة الحركية لأنها مهمة جدا لنمو الطفل بشكل سليم .
- الهواية : يجب أن نحاول أن نستكشف هوية طفلنا و ننميها لتكون درع أمان واقي له من هذا العالم الأفتراضي الذي غزى كل جوانب حياتنا .
- الأنشطة الجماعية سواء على مستوى العائلة الصغيرة أو العائلة الكبيرة أو الأصدقاء فالزيارات أو الخروج للتنزه أو الترفيه بشكل جماعي يكون أمتع و يمكن أن يمضي طفلك وقت أطول دون تذمر و رغبته في العودة الى المنزل أو استخدام هاتفه أو جهاز التابلت ليتواصل على الأنترنت .
و يمكن أن يتعهد طفلك بهذه الأمور ليعي أهمية الأمر و أن عليه أن ينظم وقت استخدام الأنترنت :
رقم (1) : سأضع حاسوبي في مكان بحيث يُمكن أن أُشاركه مع الوالدين.
رقم (2): سأستخدم الحاسوب بعد ان أنتهي من فروضي المدرسية اليومية
رقم (3): سأستخدم الحاسوب لإيجاد المعلومات الضرورية
رقم (4): سأقوم بتدوين استخدامي للحاسوب في مُذّكِرة وأكتب فيها الوقت والمحتوى الذي بحثت عنه
رقم (5) : لن أتأخر عن ميعاد نومي بسبب الإنترنت

هذه بعض الحلول و الأجراءات التي من الممكن أتخاذها فورا و أن نبدأ حل فعلي و عملي للتخلص من المشكلة .
 اذا واجهتم المشكلة مع ابنائكم أو لديكم أي اقتراحات أو حلول أخرى فيسعدنا أن نسمعك منكم لأن المشكلة مهمة و تحتاج الى وعي قبل أن تتفاقم .
و دمتم و دام أطفالنا بأمان .

الثلاثاء، 14 فبراير، 2017

تأثير الأنترنت على عقولنا و عقول أطفالنا !



لنعرف كيف يؤثر الأنترنت على عقولنا وعقول أطفالنا أنصح بمشاهدة الفيديو " فيديو مهم "


نمط حياتنا أصبح كالتالي : أثناء قيامنا بعمل ما أو دراسة شيء ما أو أي نشاط  يأتينا بريد الكتروني و الذي من الضروري أن نرد عليه أو فيه رابط يجب علينا تصفحه و أثناء تصفحه يلفت أنتباهنا اعلان معين فنضغط عليه لنعيش مع المنتج و نحاول أن نعرف تفاصيله ثم يظهر لنا ورود رسالة على الواتسب ، فنطلع عليها و نطلع على الرسائل الأخرى و نلقي نظرة على مجموعة الواتسب الخاصة بالمدرسة فنتواصل مع أحد الأمهات لنعرف تفاصيل أمر ما أو نشارك في نقاش ما حصل اليوم في المدرسة ، بنفس الوقت نناقش موضوع الزيارة العائلية هذا الأسبوع مع مجموعة العائلة ثم يظهر اشعار بتحديث حالة أحد الأصدقاء على الفيس بوك فنعلق عليها ونبدأ يتصفح الفيس بوك وابداء الأعجاب و المشاركات و غيرها هذا ما تمثله دقائق معدودات من حياتنا يوميا و بشكل مستمر كل فترة قصيرة نعود الى هذا النمط !!
في الحقيقة أننا كنا نقوم بنشاط ما نشاط مهم و فعال في حياتنا ! لكن تم مقاطعته عدة مرات وهذا النمط المستحدث على حياتنا يؤثر على عقولنا و طريقة تعلمنا .
وما يفعله بنا الأنترنت عبر الزمن  يجعلنا خاضعين لسلوك إجباري ثابت مما يجعلنا نفحص هواتفنا بإستمرار، نُلقى نظرة عابرة على صندوق الرسائل بالبريد الإلكتروني ، ما يجعلنا نعيش حالة دائمة من التشتت الذهني و الإنقطاع والذي يُعد نوع من الخطر لأنه يجعلنا نُفكر بدون تركيز أكثر من أنً نُفكر بطريقة تأملية وهذا التفكير المبني على الهدوء والتركيز هو في الحقيقة طريقة تعلمنا
إنها عملية تسمي ( تعزيز الذاكرة) والتي تعني نقل المعلومة من ذاكرتنا قصيرة المدى إلى ذاكرتنا طويلة المدى ،  فعندما تنقل المعلومات من ذاكرتك قصيرة المدى إلى طويلة المدى فأنك تصنع إتصالات بين هذه المعلومة وكل شئ قد عرفته مُسبقاً لتكون المعرفة .
للتوضيح اكثر : الآن لديك هذه المعلومة الرائعة التي ستغير حياتك في ذاكرتك قصيرة المدى ، ولكنك الآن سمعت نغمة وصول بريد إلكتروني جديد الآن تختفي المعلومة ! لقد إستحوذ هذا البريد الإلكتروني على مكانها وبهذا لم تحصل على الفرصة مُطلقاً كي تتعلم أي شئ وكل هذا ناتج عن عملية تشتيت واحدة !
لذا عملية الإنتباه هي المُفتاح وإذا خسرنا التحكُم بالإنتباه الخاص بنا أو أن إنتباهنا مُشتت بإستمرار فأننا لن نستمتع بعملية (تعزيز الذاكرة) بشكل حقيقي !
والآن المقلق أكثر هو أطفالنا !! لماذا ؟
لأن أطفالنا تعرضوا لهذا الكم من المقاطعة و التشتيت بعمر صغير جدا و هم في طور تعلمهم وتأسيس ثقافتهم و المعلومات الأساسية في حياتهم فأبسط مثال لذلك لو شغلت اليوتيوب لطفلك فأنك تلاحظ أنه لا يكمل الفيديو بل يضل يتنقل بين الفيديوهات الأخرى التي تثير أنتباهه فلم يحظى بفرصة التعلم من الفيديو الذي كان يجب أن يشاهده في البداية بل تشتت ذهنه و لم تنتقل المعلومات الى الذاكرة طويلة الأمد ! عدا عن الأطفال الذي اصبح لديهم واتسب أو حساب على الفيس بوك أو غيرها فكم من تشتيت ذهني يحصل خلال قيامهم بأي نشاط ! الموضوع مهم و يحتاج منا الى دراية و وعي ومن الحلول التي يمكن أن نتبناها :


  •  كما أقول دائما التوعية هي الحل الأمثل و الأنجع لأنه سيكون نابع من الشخص نفسه . ممكن أن نوعي أطفالنا بهذه المخاطر و نناقش الموضوع كما طرحناه هنا في المقال 
  • و يمكننا ابرام عقد عائلي نتفق فيه على طريقة أستخدام التكنولوجيا بطريقة فعالة و ايجابية ، و هي خطوة مهمة لأنها تحمل طفلك المسؤولية و تدعم ثقته في نفسه ، لتحميل العقد العائلي وفهم فكرته يمكنك الأطلاع على المقال "ابرام عقد عائلي لأستخدام الأنترنت : عقد الوعي و الآمان "
  • التركيز : تعليم الطفل التركيز على نشاط واحد خاصة اذا كان نشاط مهم و مؤثر في حياته كأي نشاط تعليمي أو حتى أنشطة تنيمة المواهب أو الترفيه يجب أن نركز عليها و نتعلمها بهدوء بعيدا عن التشتييت لنعزيز الذاكرة و نبني قاعدة معرفية نعتمد عليها لاحقا .
  • تحديد أوقات استخدام طفلنا للأنترنت أو الهاتف ولا يجب أن نجعل هذا الأمر مفتوحا بلا قيود ،اذا استعنت بالعقد العائلي كما ذكرنا سابقا ستستطيع السيطرة على هذا الأمر بشكل أفضل .
  • تعزيز القراءة من الكتاب و ليس من التاب لخلق علاقة خاصة بين الكتاب  بعيدا عن أي تكنولوجيا .
  • عدم الأعتماد بشكل كلي أو كامل على الأنترنت للحصول على المعلومات ، فأصبح من السهل علينا و على أطفالنا عند الحاجة الى أي معلومة اللجوء الى جوجل أو أي محرك بحث للحصول عليها ، التعليم بالبحث و التجربة و المحاولة ما زال هو المفضل لعقولنا و لعقول أطفالنا التي ما زالت طور النمو .


    الأنترنت أمر رائع و مفيد جدا و لا نستطيع الأستغناء عنه فلنستخدمه بوعي و ادراك .


ملاحظة : لقد حاولت مرارا و تكرارا أثناء كتابتي هذا المقال عدم الأطلاع على الواتسب أو الفيس بوك أو أي بريد الكتروني جديد العملية ليست سهلة لكن بالوعي و الأدراك لهذه المشكلة تبدأ بالتركيز تدريجيا لوقت أطول على ما تقوم به ، على ما تقوم به فقط !

شاركونا تجاربكم مع هذه القضية و كيف تحاولون السيطرة على الأمور ، يسعدنا أن نسمع منكم لتعم الفائدة و الآمان .

دمتم و دام أطفالنا بآمان .

الأربعاء، 8 فبراير، 2017

ابرام عقد عائلي لأستخدام الانترنت " اتفاقية الوعي و الآمان "


بالعادة عندما نقوم بتوقيع اتفاقية أو عقد سواء عمل أو لأستخدام شيء أو شراء شيء نقوم بالألتزام بما في هذا العقد من باب الشعور بالمسؤولية و الواجب تجاه هذا الأمر ، لذا سنقوم بتطبيق هذه الفكرة مع أطفالنا و سنقوم بأبرام عقد نوضح فيه سياسة أستخدام الأنترنت و الهاتف أو التابلت في البيت و في حياتنا عامة .
العقد عبارة عن سياسة واضحة لنا و لأطفالنا بكل مسموح و ممنوع استخدامه في الأنترنت و التكنولوجيا بشكل عام و لقد أطلقت عليه " عقد الوعي و الآمان " لأن فيه توعية لأطفالنا بالأستخدام الآمن و المسؤول للأنترنت و أيضا يحميهم بأذن الله من المخاطر المحتملة لأنه سيكون لديهم ثقافة و وعي و اتفاق عائلي سيشعرهم بالمسؤولية و الثقة .

الفكرة كالتالي : 

مرفق عقد الوعي و الآمان العائلي و هو باللغتين العربية و الأنجليزية ، يمكنكم أختيار اللغة التي تفضلونها "و قد وضعت اللغة الأنجليزية لأن الكثير من الأهالي المغتربين في دول أجنبية قد يرغبون بأن يكون العقد باللغة الأنجليزية " سنقوم بالخطوات التالية :
- تحميل الأم أو الأب أو المربي المسؤول نسخة من العقد ( ويمكن أيضا استخدام هذا العقد في المدارس كنوع من سياسات الأتفاق و التوعية للطلاب).
- بعد ذلك نقوم بقراءة العقد و استيعابه تماما ومناقشته مع الأب أو الأم في حالة اذا كان العقد داخل المنزل .
- ويتم وضع الأجراءات أو السياسة التي يرتضيها كل من الأب و الأم لحماية أبنائهم بحيث يتم تحديد الوقت المسموح به استخدام الأنترنت و الهاتف و مكان استخدامه و كيفية استخدامه و كيفية حماية خصوصيته و كيفية أحترام الآخرين على الأنترنت كما هو موضح في العقد.
- يتم تنسيق اجتماع عائلي بحيث يتواجد فيه جميع أفراد العائلة و يتم طباعة عقد لكل من الأب و الأم و الأطفال كل على حدا بحيث يكون لكل فرد نسخته الخاصة .
- يتم توعية الأطفال بسياسات الأستخدام الآمن و ماهي اجراءات السلامة و كيف أحمي نفسي و احمي الأخرين و أكون مسؤول و عند الـتأكد من استيعاب اطفالي لهذه الأمور يتم الأنتقال الى الخطوة التالية .
- يتم مناقشة أمور العقد و السياسات و الأجراءات التي سيتم اتخاذها و اتباعها في البيت و في كل مكان من حيث الوقت و الكمية و الكيفية ، و يتم اشراك الأطفال بذلك في حال كان لديهم أي اقتراح أو تعديل يمكن عمله اذا كان فيه مصلحة او فائدة  فيمكننا تعديل قراراتنا حسب ما يتناسب مع اطفالنا و رغبتهم اذا كان لا مانع من ذلك و لايشكل اي خطر أو فيه خرق لأي سياسة تقتتضي حمايتهم 
- بعدما يتم الأتفاق و التراضي من جميع الأطراف يتم توقيع العقد من قبل كل طرف و احتفاظ كل فرد بنسخته الخاصة في مكان آمن بحيث يتم الرجوع عليها في حال لزم الأمر ، ويتم وضع عقوبات من قبل الأهل في حال خرق العقد حسب ما يريانه مناسبا.
- العقد مقسم حسب العمر من عمر 5 سنوات أو أقل من عمر 6 سنوات الى 8 سنوات و من عمر 9 سنوات الى 12 ، يتم استخدام العقد المناسب لعمر طفلك .


أرجوا أن تشاركونا تجاربكم مع توقيع العقود و كيف كانت التغيرات على سلوك أطفالكم بعد توقيع العقد و اذا كان لديكم أي اقتراحات أو اضافات على بنود العقد نرحب بذلك .

source : commonsense.com

الاثنين، 30 يناير، 2017

عندما تضطرين لأعطاء هاتفك لطفلك !


ماذا يفعل الأطفال عندما يأخذون هاتفك ؟!!
شاهدي الفيديو : تصرفات صادمة




في بعض الأحيان نضطر لأعطاء هاتفنا الخاص لطفلنا  ليلهو قليلا وذلك في ظروف معينة ، قد نكون في عيادة ننتظر دورنا أو في مستشفى و نود أن يكون الطفل هادئا نوعا ما ، أو في زيارة عائلية لكبار السن ،أيا كان الظرف قد نضطر لعمل ذلك و هذه ليست دعوة لألهاء الطفل بالجوال الا أننا نفعل ذلك أحيانا ، ومن هنا قد يعبث الطفل بهاتفك و ملفاتك فقد يقوم بحذف رسائل أو ارسال رسائل عن طريق الخطأ أو ارسال صور أو فيديوهات خاصة لا ينبغي أرسالها، وقد شاهدنا هذا المشهد يتكرر كثيرا فكم اعتذار وصلنا من أمهات لأن أبنائهم أرسلوا صور بالخطأ و الذي قد يضع الأهل بأحراج كبير بعض الأحيان ،هذا عدا عن حذف رسائل أو صور أو ملفات مهمة ، اذا كيف نتصرف ؟!

في حال اضطررت لأعطاء هاتفك لطفلك فهناك حلين يمكنك اللجوء اليهما :

1- يمكنك تحميل تطبيق القفل والذي يقوم  بغلق تطبيقات وملفات حسب أختيارك و تحديدك مما يحمي خصوصيتك و ملفاتك ، ومن مميزات هذا النوع من التطبيقات :


  • حماية الصور والفيديوهات من تطفل أي أحد خاصة الصغار ،والوصول اليها بكلمة أو رقم سري.
  • بإمكانك قفل جهازك بتوقيت تحدده انت من خاصية القفل الأوتوماتيكي.
  • يمكنك غلق الإنترنت، وأيضاً غلق متجر جوجل بلاي Google Play.
  • اقفال اي مكالمات تاتي سواء كانت صادرة او واردة.
  • سهل الاستخدام ويمكن للكل استخدامه  بالاضافة انه يدعم اكثر من 24 لغة .
  • قفل واغلاق اعدادت النظام و الضبط.
  • بامكانك اغلاق اي تطبيق تريد اذا كان تطبيق الايميل او الجي ميل او الفيس حيث انه يعطيك كثير من الخصوصية اغلاق كثير من التطبيقات والتحكم في امور اخرى.
  • التطبيق خفيف الحجم ولا يحتاج الى امكانيات مرتفعة من جهازك.
ومن أشهر هذه التطبيقات  تطبيق Applock  للأندرويد و تطبيق Folder lock للأيفون .

وهذا النوع من التطبيقات يحمي خصوصيتك بشكل عام من أي متطفل .

2- الحل الثاني هو تطبيق kids mode وهذا النوع من التطبيقات مثالي جدا في مثل هذه الحالات لأنه يحول الجوال الى مساحة خاصة لطفل بعيداعن ملفاتك و تطبيقاتك الخاصة و يفتح له عالم خاص من الألعاب و الترفيه و التعليم بشكل جذاب و مثير بحيث لا يمكنه الخروج منه الا باذنك اذ عليك ادخال كلمة السر ليخرج منه و يعيدكم الى حالة الهاتف العامة .
وهذا النوع من التطبيقات كثيرة يمكنكم أختيار ما يناسبكم منها الا أن بعضها لا يتوافق مع جميع الأجهزة ، حيث طرحت سامسونج هذا النوع من التطبيقات من فترة طويلة فاذا كان جهازك يدعم هذا التطبيق قد تجده مثبتا لديك وما عليك الا تفعيله ، بحيث يمكنك تحديد التطبيقات التي يمكن لطفلك مشاهدتها من خلال هذا التطبيق ، وعليك تحديد كلمة السر الذي على طفلك ان لا يخرج من هذه الحالة الا بها ، بالأضافة الى تمتع هذه التطبيقات بواجهة رسومية تفاعلية جميلة و جذابة للأطفال ، حتى وجود الكاميرا يكون استخدامه أمن لأن الطفل اذا استخدم الكاميرا أثناء وجوده في هذه الحالة فهي تكون كاميرا مخصصة للاطفال و يتم تخزين الصور بمجلد خاص لهذا التطبيق حيث يمكنك مشاهدتها فيما بعد ، ويمكن للطفل تزيين الصور الذي التقطها بملصقات طفولية خاصة مما يجعلها عملية ممتعة و مسلية ،فاذا كان طفلك من محبي التصوير فسيستمتع بهذه الخاصية و بامان لأنه لا يمكن ارسال هذه الصور وهو في حالة الكيدز مود الا اذا سمحتي لتطبيق الرسائل بأن يكون متاحا له ،ومن المؤكد انك لن تقومي بذلك .

سأضع لكم بعض هذه التطبيقات التي يمكنكم تجربتها اذا كانت تناسبكم و تناسب أجهزتهم فأنا قمت بتجربة kids mode  الخاص بسامسونج لأن جهازي يدعمه و كان مثبتا فيه ، وكانت تجربة ممتازة و مريحة ، لأنه ليس هناك ما أقلق منه عند وجود جوالي مع طفلي و من هذه التطبيقات :
- kids mode : و هو كما ذكرت من أحدى تطبيقات سامسونج ، و يمكنكم مشاهدة الواجهة الرسومية الجذابة للاطفال .


- تطبيق kids mode and child lock : في تجربة قامت بها هذه الشركة المبرمجة لهذا التطبيق حيث قامت باعطاء مجموعة من الأطفال هواتف فكانت النتيجة خلال ساعتين كالتالي : تم حذف 5 تطبيقات - 34 عملية شراء - تم مشاركة 52 رسالة اجتماعية - تم صرف حوالي 1000 دولار !! فالحل بالطبع تنزيل هذا النوع من التطبيقات ، وهذا التطبيق جيد و يتوافق مع معظم الأجهزة  و تقييمه جيد ، حيث يمكنكم الأعتماد عليه .

وهو أيضا أحد التطبيقات التي تؤدي نفس الغرض و يمكنكم تجربتها .



اذا صادفتم هذه المشكلة مع اطفالكم و لديكم تجربة مع هذا النوع من التطبيقات أرجوا اثراؤنا بهذه التجارب في التعليقات لتعم الفائدة .




الأربعاء، 25 يناير، 2017

محركات البحث الآمنة لطفلك " لنعرف أكثر بآمان أكثر "


تحتل محركات البحث المعروفة مثل جوجل و ياهو و بنج جزءا اساسيا من حياتنا التكنولوجية اليومية فنحن نجري العديد من الأبحاث يوميا سواء للعمل او للدراسة او لكل ما يخطر ببالنا، و أطفالنا بطبيعة الحال بدأوا بنهج هذا المنهج ، فمن بداية دخولهم المدرسة يبدأون باستخدام محركات البحث للبحث عن العاب او اغاني او اناشيد تعليمية أو أي نشاط تعليمي و ترفيهي وقد يكون هذا النشاط برفقة الأهل أو لوحدهم ، لكن كما نعلم أن هذه المحركات مفتوحة و فيها نتائج قد تكون مسيئة أو مخلة بغض النظر عن طبيعة أو موضوع البحث الذي تقوم به ، مع أنه يمكنك وضع تقييد المحتوى كما ناقشنا هذا الموضوع سابقا في المقالة : "ابني يبحث في جوجل بأمان أكثر "   الا أن هذه الطريقة غير آمنة 100% و بالعكس قد تظهر بعض النتائج المسيئة الا أنها خطوة ضرورية وذلك في حال تم استخدام جوجل كمحرك بحث يجب أن نعلم أننا قد قمنا في خطوات الحماية و الآمان اللازمة.
الا أن استخدام محركات بحث مخصصة للأطفال هي أمر مريح و عملي خاصة في حال عدم تواجدنا معهم أو أثناء استخدامها في المدرسة أو المراكز التعليمية ، ومن هذة المحركات :

- محرك البحث kiddle :


و هو يعتمد على نتائج مخصصة من جوجل الا أنه آمن جدا و يمكن لطفلك اعتماده فهو يظهر نتائج بحث أمنة و صديقة للأسرة و يقوم بتصفية أي نتيجة سيئة أو غير مرغوب فيها.
يمكنك زيارة الموقع من هنا  www.kiddle.co

2- محرك البحث kidrex :
وهو أيضا بحث مخصص من جوجل وآمن يعمل على تنقية عمليات البحث من اي نتائج مسيئة واذا كان هناك أي موقع أو نتيجة تود حذفها يمكنك مراسلة الموقع لمعالجة الأمر و تحسين أداءهم.
يمكنك زيارة الموقع من هنا : www.kidrex.org

3- محرك البحث thinga :


و هو محرك خاص للأطفال وهو آمن جدا بالأضافة الى وجود بعض المزايا الأضافية تعليمية و ترفيهية .
ويمكنك زيارة الموقع من هنا : thinga.com

وفي جميع محركات البحث الخاصة بالأطفال هناك نصائح خاصة للأهل و خطوات توعوية  ، ويمكنكم التواصل معهم للتحسين من أدائهم .
يجب وضع صفحة محرك البحث الآمن كصفحة افتراضية عند فتح المتصفح ليكون اعتماد الطفل عليها دائما .

اذا جربتم أحد هذه المحركات أو عندكم خبرة أو اطلاع على أي محرك بحث أخر أرجوا تزويدنا بها لتعم الفائدة .

دام أطفالنا بآمان.


الأحد، 22 يناير، 2017

فيلم قصير:"يوضح خطورة مواقع التواصل الأجتماعي على الأطفال و المراهقين"


أن اعداد الأطفال و المراهقون الذين يستخدمون الموبايل و الأنترنت بازدياد كل يوم ، و مما لا يخفى على الكل التأثير الكبير لهذا على كل نواحي حياتهم العقلية و النفسية و الأجتماعية ، فمنهم من استخدمها في تعزيز و تدعيم دراسته بالبحث و الاستقصاء عن مواضيع معينة و منهم من ادت الى تراجع مستواه الدراسي لانشغاله باللعب على هاتفه او استتخدام مواقع التواصل الأجتماعي بشكل كبير ، وهذا ايضا ادى الى مشاكل نفسية ناتجة عن العديد من المشاكل الناتجة عن خطر او مشكلة واجهته اثناء استخدام الأنترنت ومواقع التواصل الأجتماعي .

ومن أهم المخاطر الذي يناقشها الفيلم هي امكانية اي شخص الدخول الى حساب اي طفل او مراهق و معرفة كل المعلومات المهمة عنه فباتت صفحتنا على الفيس بوك تمثل كاميرا مفتوحة للجميع تسمح لهم باختراق حياتنا بسهولة و معرفة كل تحركاتنا و كل نشاطاتنا و اهتماماتنا  وصورنا و صور عائلتنا ، فاذا دخلت الى حساب اي شخص عادي ممكن ان اعرف اسمه و رقم هاتفه و مكان تواجده او اقامته و معلومات عنه و عن عائلته وذلك بسهولة نوعا ما لا تحتاج الى تهكيرة او خبرة بالأختراق .

شاهد الفيلم و ستعرف مدى خطورة الموضوع !!




!!!

الموضوع خطير و قد يؤدي الى انهاء حياة شخص او تدميرها نفسيا !!

ما الحل؟؟؟

أنا أرى أن الوعي هو الحل الأساسي و الجوهري .
فوعي الطفل و المراهق بهذه المعلومات قد تبقيه متيقظا نبها الى كل ما يدور حوله .
تخصيص حسابك على اي موقع من مواقع التواصل الأجتماعي بحيث لا يكون عام للكل ، ولا يمكن اضافة اي شخص الا بعد موافقتك.
عدم وضع كل تحركاتنا وكل ما نقوم به على مواقع التواصل الأجتماعي فيجب أن يكون هناك حدود و أن نحافظ على خصوصية حياتنا قدر الأمكان ، فلا داعي ان نعيش في بيت لا سقف فيه و لا ابواب و لا نوافذ لنرضي غرورنا و نستعرض نشاطتنا التي قد لا تكون حقيقية نوعا ما فقط لنضعها على مواقع التواصل الأجتماعي لنلفت انتباه اشخاص لا يعيرونا انتباه و محبة حقيقية ، لأن صديقي أو من يحبني بحق يحبني كما أنا بلا أي تجمل.

حاول أن تكون على تواصل مع احد من افراد عائلتك باستمرار اذا كنت لوحدك و ابلاغهم بمكان تواجدك .

واذا كنت مما يضعون تطبيقات الحماية و المراقبة بعض منها يكون فيه زر تنبيه في حال الشعور بوجود اي خطر يمكنك الأطلاع على التفاصيل بقراءة هذا المقال 
اذا كان لديكم اي اقتراحات او حلول ارجوا تزويدنا بها بالتعليقات او مراسلتنا .

الثلاثاء، 10 يناير، 2017

حدد وقت استخدام طفلك للتابلت او التلفون .



التكنولوجيا ممتعة ، و هي مصممة لأن تكون ممتعة ، لذا لن نستطيع أن نحرم أطفالنا من هذه المتعة ، وبالعكس هدفنا ان يستمتعوا و أن  يستفيدوا منها قدر الأمكان ، لكن بنفس الوقت نريدهم أن يستثمروا وقتهم بأشياء أخرى حتى لو كانت لعب لكن ممكن أن يكون لعب حركي و بدني و ألعاب ذهنية أو قراءة القصص أو اللعب مع الآخرين و التواصل مع المحيط.

طبعا تحديد وقت اللعب على التابلت أو التلفون بالطريقة التقليدية و هو أن تقولي لطفلك "ستلعب ساعة و من ثم سأخذه منك " هي بالعادة طريقة غير ناجحة لأن الطفل لن يلتزم بهذا و سيتذمر عند انتهاء الوقت  و سيعطيك العديد من الاعذار حتى لا ينهي اللعب وانه يجب ان ينهي المرحلة او اللعبة وقد يمتد الامر لساعات اخرى وينتهي الامر بصراع وبكاء او تذمر ..
الحل :
يكون بتنزيل تطبيق يمكنك من التحكم بجهاز ابنك بشكل قد يكون كلي من هاتفك او جهاز الكمبيوتر الخاص بك ويسهل عليك المهمة لانه يكون محدد باجراءات معينة ينفذها حسب طلبك وحسب احتياجاتكم.
وهذه التطبيقات كثيرة يمكنكم اختيار ما ترونه مناسبا لكم  سنشرح بعض منها لتتطلعوا على امكانياتها و ما تقدمه من خدمات.

1-Family time : 



وهو تطبيق للتحكم الأبوي فيه العديد من المزايا المميزة و التي تعطي الأبوين أو المشرفين على الأطفال التحكم الكامل في جهاز الطفل سواء كان تابلت او هاتف ومن مميزاته :

  1. قفل التطبيقات : يمكنك التحكم بالتطبيقات الموجودة على جهاز طفلك و يمكنك قفل التطبيقات التي لا تود لأطفالك التعامل معها ، و ذلك من خلال اضافتها الى القائمة السوداء للتطبيقات .
  2. تحديد الوقت : وهو فحوى موضوعنا ، يمكنك التحكم بالوقت بشكل كامل فيمكنك تحديد ساعات معينة او و قت معين يمكن لطفلك فيه استخدام التابلت ، و ايضا يمكنك تحديد وقت النوم او وقت الغداء او اي وقت ترغبه ليقفل الجهاز اثناؤها، لديك السلطة الكاملة و التحكم الكامل .
  3. زر الابلاغ عن الخطر : اذا تعرض ابنك لأي خطر كان، يمكنه ابلاغك بمجرد ضغطة زر ، فمجرد أن يحس طفلك بأي خطر يمكنه أن يضغط هذا الزر و سيصلك تنبيه بوجود خطر .
  4. قائمة المتصلين غير المرغوبين : اذا كان هناك اشخاص يتواصلون مع ابنك و لا تود أن يتواصلوا معه فما عليك الا وضعهم بقائمة مراقبة المتصلين و سيصلك اعلام في حال اتصالهم .
  5. تحديد المواقع أو التعقب : يمكنك تعقب ابنك و مكان تواجده و ايضا مشاهدة جميع المواقع التي زارها ابنك و الوقت الذي زار فيها ابنك هذه الأماكن ، و الأجمل منذ ذلك يمكنك حظر اماكن و مواقع معينة بحيث اذا دخلها ابنك سيصلك تنبيه بذلك .
  6. رقابة كاملة على جهاز طفلك : يمكنك مشاهدة و مراقبة جميع المواقع التي زارها ابنك و جميع التطبيقات التي حملها ابنك و ايضا قائمة اتصاله و قراءة جميع الرسائل التي ترده .
  7. تحذير السرعة : اذا كان ابنك في عمر يسمح له بقيادة السيارة  يمكنك تلقي تنبيه اذا تخطى ابنك السرعة المحددة أو قاد بسرعة . " هذه الميزة للأبناء الأكبر سنا "

و العديد من المزايا التي يمكنك تجربتها بنفسك ، لكن من عيوب هذا النوع من البرامج أنه لا يوجد هناك أي نوع من الخصوصية خاصة في عمر معين تقريبا بعد 9 سنوات يحتاج الطفل الى الخصوصية فأنا أرى أن يكون هناك اتفاق بين الأهل و الأبن بأن هذا الأمر يصب بمصلحته و لحمايته .
وهذا النوع من التطبيقات ليس مجانيا فيمكنك تجريبه لفترة معينة و من ثم عليك شراء التطبيق لتمتع بكامل المزايا ، الا ان اسعاره اتوقع انها مقبولة اذا رأينا اننا نحتاج الى هذا النوع من التطبيقات .
فمثلا تطبيق فاميلي تايم سعره حوالي 69$ سنويا أي حوالي 274 ريال  لخمس اطفال بحيث يمكنك تحميله على 5 أجهزة و يمكنك أيضا الدفع شهريا و يكلف حوالي 27$ أي حوالي 107 ريال سنويا وذلك لتطبيقه لطفل واحد .
أرى أن السعر مناسب أذا كان هذا يصب بمصلحة طفلنا .

في الفيديو التالي توضيح لبعض ميزات تطبيقات التحكم بأجهزة الأطفال وهي مأخوذة من تطبيق Family Time يمكنك الأطلاع عليه للتعرف على هذه المزايا :
( ملاحظة :  في الفيديو دخول الأبنة الى بار وهذا طبعا يخالف ديننا و مبادئنا لكن لم أقم بحذف هذا المقطع لتوضيح أنه يمكن للأباء معرفة دخول ابنائهم أماكن معينة غير مرغوب ارتيادها )


2- Screen time :



وهو تطبيق تحكم كما في التطبيق السابق و يحمل جميع الخصائص السابقة لكن مع بعض الأضافات الجميلة :

  1. يمكنك قفل الجهاز مباشرة من هاتفك أو اعطاء وقت اضافي لطفلك اذا رغبت بذلك .
  2. الواجبات المدرسية و المهام : يمكنك عمل قائمة من الواجبات و المهام التي ترغب من طفلك أن ينجزها و يمكنك تحفيزه بالجوائز .
  3. يمكنك  استخدام هذا التطبيق لعدد لامتناهي من الأجهزة و هذا ما يميزه عن باقي التطبيقات فهو غير محدود.
  4. والأهم من ذلك أن طفلك لا يمكنه عمل الغاء للتثبيت فلا يمكن ازالته من جهاز طفلك الا من قبلك .
  5. سعره مقبول جدا جدا مقارنة بغيره من التطبيقات تقريبا 40 دولار سنويا اي تقريبا 160 ريال سنويا ولعدد غير محدود من الأجهزة ، أتوقع أنه سعر اكثر من رائع مع كل هذه الميزات .
يمكنك الأطلاع على المزيد من المزايا وتحميل التطبيق من الرابط التالي :


هناك العديد العديد من التطبيقات من هذا النوع  ويحمل نفس المزايا يمكنك انتقاء ما تراه مناسبا واذا كان لديك تجربة فعلية مع اي تطبيق أرجوا تزويدنا بها لتعم الفائدة .

الخميس، 5 يناير، 2017

هل أراقب ابني ؟!


سؤال يسأله الأهل لأنفسهم باستمرار و في جميع المراحل العمرية ، و هو بالفعل سؤال محير لما له من تبعات ايجابية و سلبية لأنها تعتمد على الكثير من العوامل منها :
1- عمر الطفل : الطفل بعمر صغير يحتاج الى مراقبة باستمرار للتأكد من أن كل شيء مناسب لعمره و لحمايته كونه غيير قادر على التمييز بين الخطأ و الصواب لأنه مازال يكتشف العالم و اعتقد أن حمايته هنا واجبة و التأكد من عدم تعرضه لأي أمر قد يسبب له الأذى سواء النفسي و الجسدي و كما ينطبق ذلك على الأمور المادية و الحياتية في حياة الطفل كذلك تنطيق على استخدامه للتكنولوجيا سواءا التابلت و التطبيقات المحملة عليه أو الأنترنت و مواقع الأنترنت التي قد يتم تصفحها للعب أو التعليم.

وأتوقع العمر المناسب لمراقبة الطفل من عمر سنتين اذا افترضنا أن هذا هو العمر التي بدأ به الطفل استخدام التكنولوجيا الى عمر 8 سنوات وبالطبع نوعية المراقبة تختلف نوعا ما مع تطور الطفل و تطور مهاراته تكنولوجيا و تقدمه بالعمر فمراقبة طفل بعمر 3 سنوات يختلف عن مراقبة طفل بعمر 6 سنوات مثلا لأن معظم الأطفال بهذا العمر قد تكونت لديه خبرات تكنولوجية و اصبح على الأقل يعرف كيف يستخدم سوق تحميل التطبيقات و الألعاب وقد يكون على دراية بكيفة اتصال الجهاز بالأنترنت أو فصله ، لذا يجب مراقبة الطفل بما يتناسب معه مباشرة برؤية ما يقوم به الطفل و الجلوس معه أثناء استخدام الطفل للجهاز أو الأنترنت و أيضا يمكن استخدام تطبيقات مراقبة يتم تحميلها على جهاز المربي و جهاز الطفل للمتابعة الطفل و ما يقوم به على الجهاز وسنشرح ذلك و نوضحه لاحقا .
أما العمر الاكبر من ذلك فتكون قد تكونت لديه خبرة تكنولوجيا لا بأس بها يمكنه عمل العديد من الأمور و قد يفك أي حظر قد تكون فرضته على جهازه لذا من الضروري جدا في هذه المرحلة توعية الطفل بالأستخدام الآمن للانترنت و أن هذا الأمر يصب في مصلحته و حمايته من العديد من المخاطر المحيطة به و التي تنتظر تصيد اي طفل يخرج عن سياق الحماية و الآمان لذا ننصحكم باطلاعهم على المقالة السابقة " 5 أمور على طفلك معرفتها ليكون بأمان على الأنترنت " و يمكنكم الأطلاع دائما على موقع آمان لتبقوا على دراية بأجراءات الامان و الوقاية .

2- شخصية الطفل و توجهاته و اهتماماته : تعتمد فكرة المراقبة على شخصية طفلك من عدة نواحي هناك أطفال لديها اقبال شديد على الأنترنت و التكنولوجيا و هذه تحتاج الى متابعة أكثر ، و هناك أطفال فضوليين جدا يحبون الأكتشاف و يلفتهم كل شيء و هؤلاء ايضا يحتاجون الى مراقبة و متابعة و هناك أطفال حساسون جدا و قد تأثر عليهم المراقبة المباشرة بشكل سلبي لأنها قد تضعف شخصيتهم و تقلل الثقة بنفسهم و يشعرون بأنهم غير قادرون على اتخاذ قرارت او حماية أنفسهم طبعا نعود و نكرر هذه في عمر تقريبا 7 سنوات و أكثر. لذا يجب أن تتخذ هذا القرار بناءا على شخصية أبنك .

3- البيئة المحيطة به سواءا من العائلة او المدرسة أو الأصدقاء : البيئة لها تأثير كبير على الطفل و أعمار الأشخاص التي يتعامل معها الطفل في عائلته قد تؤثر على سلوكه التكنولوجي فالأطفال الذين لديهم أخوان أكبر منهم أو اقارب أكبر منهم و يساعدونهم بتحميل التطبيقات او الألعاب ستتكون لهم خبرة أكبر و اسرع بالتكنولوجيا و ممكن أن يؤثروا على سلوكهم اذا كان هؤلاء الأطفال الأكبر منهم قد اطلعوا على محتويات مسيئة او اباحية ، و يظهر هذا أكثر مع الأقارب لذا يجب أن نكون على دراية و وعي بما يحيط بطفلنا و مما قد يؤثر عليه و هذا يساعدنا باتخاذ قرار المراقبة و كيفيتها.

4- نوعية المراقبة : كما تحدثنا سابقة مع اختلاف العمر تختلف و سيلة المراقبة قد تكون مباشرة أو باستخدام تطبيقات مراقبة و حماية .

5- معرفة الطفل بذلك أو مراقبته بالخفاء : هل يتقبل الطفل بوجود تطبيق لمراقبته و تتبع حركاته أم أنه يرفض ذلك و يشعره بأنه غير مسؤول و يشعره بعدم الثقة بالنفس و بعدم الأرتياح طبعا لن نخضع لأرادة الطفل طالما هناك أي خطر يحيط به ، لذا الحل يكون بمناقشة هذا الأمر مع الطفل و أن في هذا حماية له و لمصلحته و أن تكون المراقبة أو المتابعة بما يتناسب مع عمر الطفل و تعزيز الثقة بينكما ليخبرك بما يحصل معه أو ما يشعر بأنه قد يسبب خطر عليه من دون مراقبة .

لذا السر برايي التوعية المستمرة و بناء الثقة بينك و بين الطفل و تعزيز ثقته بنفسه و أنه شخص مسؤول و قادر على ادراك الصواب من الخطأ و حماية نفسه ، اذا زرعنا هذه الأمور بالطفل من عمر صغير سينشأ طفلنا بسور حصين لكل الموجات المسيئة بأذن الله 

6 - تنمية مراقبة الله لنا و الأطلاع على جميع اعمالنا و أنه يحب أن يرانا  بالمكان الصحيح و بما يعود علينا بالنفع فاستشعار مراقبة الله و تنمية ذلك في نفس الطفل لها فعل السحر حتى لو تعرض لا سمح الله لما قد يضره سيكون هناك منبه داخله يشعره بوجود خطأ وأن عليه الابتعاد.

و لا ننسى الدعاء لهم دائما وأن نستودعهم الله دائما و ابدا فهو خير حافظ .